تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
ما هو الوقت الأنسب للتوقف عن الأكل خلال اليوم؟
ما هو الوقت الأنسب للتوقف عن الأكل خلال اليوم؟

ما هو الوقت الأنسب للتوقف عن الأكل خلال اليوم؟

2021-07-21

تؤثر العديد من العوامل على توقف الشخص عن تناول الطعام، مثل الشهية والعادات والثقافة وجداول العمل والأوضاع الاجتماعية، ولكن ما يجتمع عليه الناس هو القلق من تناول الطعام وخاصة في وقت متأخر من اليوم لأنه قد يساهم في زيادة الوزن.

ومن خلال هذه المقالة سنتحدث عن أفضل وقت للتوقف عن الأكل، إلى جانب الآثار الصحية لتناول الطعام في وقت متأخر من اليوم. 

متى ينصح بالتوقف عن الأكل؟ 

يهتم الكثير من الناس بالوقت الذي يجب عليهم فيه التوقف عن تناول الطعام في الليل، وذلك بسبب التصورات الشائعة حول أن الأكل في وقت متأخر من الليل يسبب زيادة الوزن.

وفي الواقع، من الثابت أن تناول أكثر مما يحتاجه جسمك يساهم في زيادة الوزن، وبالتالي إذا كنت تتناول الكثير من الطعام في وقت متأخر من الليل بالإضافة إلى وجباتك المعتادة فقد يزداد وزنك، وفي الآونة الأخيرة أظهرت الأبحاث ما هي التواقيت الخاصة بالوجبات وتأثيراتها على الصحة. 

 

للتوقف عن الأكل

 

وعلى الرغم من أنه لا يوجد وقت محدد يجب أن تتوقف فيه عن تناول الطعام ليلًا، إلّا أن الأساليب المختلفة الموضحة أدناه قد تساعدك في العثور على وقت يناسبك. 

  • إيقاع الساعة البيولوجية

قد تؤثر ساعة الجسم المعروفة بالساعة البيولوجية على أفضل وقت لتناول الطعام بناءً على تأثيرها على الجوع وامتصاص العناصر الغذائية وحساسية الأنسولين والتمثيل الغذائي، ولمطابقة ساعة الجسم، يجب أن تكون ساعات الأكل أقل من أو تساوي 8-12 ساعة  في اليوم خلال ساعات النهار، وخارج هذه الساعات قد  يؤدي تناول الطعام إلى جعل الجسم يعالج السعرات الحرارية بشكل أقل كفاءة مما قد يساهم في زيادة الوزن. 

  • الصيام المتقطع

يتضمن الصيام المتقطع تناول الطعام في فترة زمنية محددة في أي وقت خلال اليوم، ولقد تم ربط الصيام المتقطع بتحسين مستويات السكر في الدم والكوليسترول ودهون الجسم والالتهابات. 

وتقترح العديد من أنظمة الصيام المتقطع تخطي وجبة الإفطار وتناول معظم الوجبات في وقت لاحق من اليوم، ومع ذلك تشير بعض الدراسات إلى أن تناول وجبة فطور أكبر ووجبة مسائية أصغر قد يؤدي إلى تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم وانخفاض الدهون في الجسم وانخفاض مستويات الجوع. 

 


7 أفكار لإعداد وجبة عشاء صحية ولذيذة في المنزل


 

آثار تناول الطعام في وقت متأخر من الليل

  • زيادة الوزن

في حين أن الكثير من الناس قلقون من أن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل قد يساهم في زيادة الوزن، إلّا أن الأبحاث لم تحسم هذه الإدعاءات بعد، كما أن هناك نظريات تقول أن قدرة الجسم على حرق الطعام الذي يتم تناوله تختلف على مدار اليوم. 

ولكن قد يؤدي الحد من تناول الطعام في وقت متأخر من الليل بشكل غير مباشر إلى تقليل تناول السعرات الحرارية، وبالتالي منع زيادة الوزن. 

  • متلازمة الأيض

تشير العديد من الدراسات إلى أن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل قد يزيد من خطر الإصابة بمتلازمة الأيض أو متلازمة التمثيل الغذائي، وهي مجموعة من الحالات التي تشمل مقاومة الأنسولين والسمنة وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم، وعلى المدى الطويل فإن ذلك يساهم في السمنة.

  • الارتجاع الحمضي

قد يؤدي تناول الطعام في وقت متأخر من الليل إلى زيادة خطر الإصابة بالارتجاع الحمضي، وخاصة إذا تم الذهاب إلى الفراش بعد فترة قصيرة من تناول الطعام، ويحدث الارتجاع عندما يبدأ حمض المعدة في تهييج بطانة المريء.

  • خيارات الطعام السيئة

قد يؤدي تناول الطعام في وقت متأخر من الليل إلى تناول وجبة دسمة أو اختيار أطعمة سهلة وسريعة والتي من المحتمل أن تكون غير صحية، مثل رقائق البطاطس أو الحلوى أو الآيس كريم، وفي الواقع قد يؤدي اختيار مثل هذه الوجبات والتي هي الأقل إشباعًا إلى زيادة الرغبة في تناول الطعام وبالتالي زيادة الوزن. 


لقراة المقال من الموقع الأصلي


 

اكل صحي وجبات خفيفة

احدث المقالات