تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
هل يمكن أن يعالج استخدام المرطب أعراض الأكزيما؟
هل يمكن أن يعالج استخدام المرطب أعراض الأكزيما؟

هل يمكن أن يعالج استخدام المرطب أعراض الأكزيما؟

2021-07-08

الاكزيما هي حالة جلدية تصيب 1 من كل 10 أشخاص بما في ذلك الرضع والأطفال، وتسبب جفاف وحكة والتهاب في الجلد، وأحيانًا يعاني بعض المصابين بالأكزيما من صعوبة النوم ليلًا بسبب أعراضها. 

ولحسن الحظ، قد يساعد استخدام المرطب في معالجة أعراض الأكزيما، والمرطب هو عبارة عن أداة توضع في المكان الذي يتواجد فيه الشخص المصاب وتساعد على ترطيب الجو، ومن خلال هذه المقالة سنتعرف على فوائد هذه الأداة وكيفية استخدامها. 
 

الأكزيما


هل يساعد المرطب في علاج أعراض الأكزيما؟

قد يجد البعض أن الأكزيما قد تزداد سوءًا خلال أشهر الشتاء، حيث تقول ماريسا جارشيك أخصائية العناية بالبشرة وأخصائية الأمراض الجلدية أن البيئة الجافة والباردة هي السبب، وهو ما ينتج عنه رطوبة أقل في الهواء، ولهذا السبب يمكن أن يساعد المرطب في هذه الحالة من خلال إعادة الرطوبة إلى الهواء مما يجعل الجلد أقل جفافًا وأقل عرضة للحكة. 

وبحسب الدراسات فإن استخدام أجهزة الترطيب خلال أشهر الرطوبة المنخفضة يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على الأكزيما. 

هل هناك احتياطات قبل استخدام المرطب لعلاج الأكزيما؟ 

في الواقع تعتبر أجهزة ترطيب الهواء آمنة بشكل عام لجميع أنواع البشرة، ومع ذلك يتطلب الاستخدام اليومي التنظيف المنتظم للجهاز للتخلص من الترسبات الكلسية وغيرها، كما يساعد ذلك في منع تكون العفن والذي يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الإصابة بالأكزيما. 

وأخيرًا، يجب الحذر وخاصة عند استخدام أجهزة الترطيب بالرذاذ الدافئ، وذلك لأنها تعمل عن طريق غليان الماء في خزانها قبل إطلاقه في الهواء، وهو ما يؤدي إلى وجود خطر الاحتراق، لذلك لا ينصح باختيار هذا النوع في حال كان هناك أطفال صغار أو حيوانات أليفة. 

ما هي الرطوبة المثالية لمصابي الأكزيما؟ 

يقول معظم أطباء الأمراض الجلدية أن مستويات الرطوبة بين 30-50 في المائة هي الأكثر مثالية للأشخاص المعرضين للأكزيما، ومع ذلك قد يختلف الأمر من شخص لآخر، فعلى سبيل المثال قد تكون مستويات الرطوبة المرتفعة جدًا وسيلة لنمو العفن وهو ما يساهم في تفاقم الأكزيما. 

لذلك، عند اختيار جهاز ترطيب، يفضل اختيار جهاز به رذاذ بارد، فهو أكثر أمانًا من الرذاذ الدافئ الذي يمكن أن يسبب الحروق إذا تم الاقتراب منه أكثر من اللازم.
 


هل الاكزيما علامة على ضعف جهاز المناعة؟


 

علاجات أخرى للتحكم في أعراض الأكزيما

  • تجنب محفزات الأكزيما

يتضمن هذا أشياء مثل الضغط العصبي، الحساسية، أحوال الطقس، التعرض للماء، ونظرًا لأن الطقس البارد والجاف يمكن أن يزيد أعراض الاكزيما سوءًا، فاستخدم مرطبًا لإضافة الرطوبة مرة أخرى إلى الهواء إلى جانب الاستحمام لفترة قصيرة لتقليل التعرض للماء. 

  • الترطيب اليومي

الترطيب اليومي مفيد للبشرة، فهو يدعم حاجز الجلد ويحبس المواد المرطبة، ومن الأمثلة الفازلين، شمع العسل، الزيوت المعدنية، وغيرها. 

  • استخدم منتجات البشرة اللطيفة

اختاري دائمًا منظفات لا تجرد البشرة من زيوتها الطبيعية، وأيضًا يجب عليك المساعدة في منع أي فقدان إضافي للرطوبة باستخدام كريمات أو مراهم كثيفة الترطيب. 

  • قم بزيارة طبيب الأمراض الجلدية

يمكن لأطباء الأمراض الجلدية أن يصفوا علاجات إضافية تعمل على تهدئة الأعراض وتقليل الالتهاب مثل كريمات الستيرويد الموضعية، المراهم والحقن. 
 


طرق طبيعية لعلاج الأكزيما


 

هل يمكن أن يعالج استخدام المرطب أعراض الأكزيما؟

احدث المقالات