تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
ألغاز في حياة العائلة المالكة البريطانية
ألغاز في حياة العائلة المالكة البريطانية

من بينها وفاة الأميرة ديانا.. 5 ألغاز في حياة العائلة المالكة البريطانية لم تُحل حتى الآن

2020-09-13

لم يكن سجل العائلة المالكة البريطانية مليئًا بالألقاب والمواقف المشرفة طوال الوقت، إلا أنه كان أيضًا مصدرًا للعناوين الفاضحة وإثارة للجدل في العالم حتى الآن، كما أن هناك العديد من الأحداث التي لم يتم حلها بعد في تاريخ العائلة وهناك الكثير من النظريات والتفسيرات المرتبطة بها..  وفيما يلي الألغاز التي لم تحل بعد في تاريخ العائلة المالكة البريطانية:

الملكة إليزابيث كانت رجلاً

اعتبرت الملكة إليزابيث الأولى واحدة من أطول الملوك الذين حكموا في التاريخ البريطاني، بعد الملكة إليزابيث الثانية الحالية.

وتردد كثيرًا على مر القرون أن الملكة إليزابيث الأولى كانت رجلًا، وتم تقديم هذه النظرية لأول مرة في كتاب بعنوان "الدجالون المشهورون"، والذي روى أن الملكة إليزابيث الحقيقية في سن مبكرة ماتت بسبب الطاعون، و لتجنب غضب الملك هنري الثامن، قرر القائمون على رعاية إليزابيث استبدالها بصبي مماثل في العمر.

حفيد الملكة فيكتوريا كان سفاحًا

نفذ شخص تحت اسم السفاح جاك، سلسة من الجرائم خلال أواخر القرن التاسع عشر وكان أحد أكثر القتلة المطلوبين إلا أنه كان مجهول الهوية، وادعى البعض أن الأمير ألبرت فيكتور المعروف أيضًا باسم الأمير إيدي، حفيد الملكة فيكتوريا، كان ذلك السفاح، وتردد أن الجراح الذي قال إنه يعرف هوية القاتل توفي عام 1970 ، وادعى أن جاك السفاح كان "سليل عائلة نبيلة".

تحطم طائرة الأمير جورج وموته

اشتهر الأمير جورج الابن الرابع للملك جورج الخامس والملكة ماري بأنه كان جزءًا من البحرية الملكية في عشرينيات القرن الماضي وخدم بلاده خلال الحرب العالمية الثانية حتى تعرضت طائرته لحادث أدى إلى وفاته.

وبعد تحطم الطائرة الغامض، قيل أن جميع الأوراق الرسمية المتعلقة بالرحلة قد اختفت مما تسبب في العديد من نظريات المؤامرة، ويدعي البعض تورط المخابرات البريطانية في قتله، ويلقي البعض الآخر باللوم على النازيين، وتبقى وفاته لغزًا، وتردد أن الناجي الوحيد من تحطم الطائرة وقع على قانون سري رسمي يمنعه من الكشف عن أي تفاصيل حول الحادث.

وفاة الأميرة ديانا

واحدة من أكثر الألغاز التي تم الحديث عنها المرتبطة بالعائلة المالكة البريطانية حتى اليوم هي وفاة الأميرة ديانا في عام 1997، وبعد الحادث المأساوي الذي تسبب في وفاة الأميرة ديانا وصديقها دودي الفايد، أشارت إحدى النظريات إلى أن الحادثة دبرتها العائلة المالكة من أجل منع ديانا من الزواج من المسلم دودي ومنعها من إنجاب شقيق لأبنائها الأمير هاري ووليام، ومع ذلك لم يوجد دليل على أنها كانت حامل في ذلك الوقت أو كانت تفكر في الزواج من الفايد.

زفاف هاري وميغان خدعة للسيطرة على أمريكا

يقال أن زواج الأمير هاري وميغان ماركل هو مجرد وسيلة للسيطرة على أمريكا، وكان قد كتب جريج بولويتز، صحفي تغريدة: "أطفال الأمير هاري سيكونون أمريكيين، ماذا لو كبر ليكون رئيسًا وكان في الطابور للعرش في نفس الوقت؟"، ليتردد من ذلك الحين أن زواج الأمير هاري من أمريكية خطة من العائلة المالكة.

العائلة المالكة البريطانية ملكات وأميرات بريطانيا ألغاز

احدث المقالات

X