تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
ابراهيم تشيليكول
ابراهيم تشيليكول

ابراهيم تشيليكول يشارك في إطفاء حرائق تركيا.. وديميت أوزدمير تحييه

2021-08-04

شارك الممثل التركي ابراهيم تشيليكول كغيره من مشاهير تركيا بدعم بلادهم في شتى الطرق لإطفاء الحرائق المنتشرة في الغابات الموجودة في مناطق مختلفة.

وكانت قد نشرت الفنانة هاندا دوغانديمير عبر حسابها الرسمي على "تويتر" فيديو لإطفاء أحد الحرائق المشتعلة وظهر في الفيديو زميلاها ابراهيم تشيليكول وهو يقوم بمساعدة رجال الإطفاء بإخماد الحريق.وعلقت على الفيديو: "منطقة اوران بحاجه لدعم بشكل عاجل ارجوكم انظروا". 

وعندما شهدت التغريدة النجمة ديميت أوزدمير، قامت بإعادة نشرها وعلقت عليها: "أنت فخر يا ابراهيم!!".وكانا ديميت وابراهيم قد شاركا في بطولة مسلسل "منزلي Doğduğun Ev Kaderindir".

لم يكن ابراهيم تشيليكول الوحيد الذي دعم تركيا بهذه الأحداث فقد قامت نجمة مسلسل "حب منطق انتقام" التركية بورجو اوزبيرك بيان أعلنت فيه عن تبرعها بأجر حلقة من مسلسلها، ومن غير المعلوم كم تتقاضى "بورجو" أجر على الحلقة الواحدة من المسلسل التي تأخذ عمل أسبوع كامل.

طلب البيران دويماز من متابعينه عبر بث مباشر من أحد مناطق الحرائق المجيء والمساعدة في إطفاء النار، خاصة وأنه ذكر أن الغابات ما زالت مستمرة في الاحتراق ونفذ الماء من الخزانات.

يذكر أن تركيا شهدت خلال الأيام القليلة الماضية أكثر من 100 حريق في مختلف المناطق، وقتل ثمانية أشخاص على الأقل في هذه الحرائق.

وذكرت BBC أن صور الأقمار الصناعية قد أظهرت أن النيران التهمت ما يقرب من 100 ألف هكتار (250 ألف فدان).

آخر أعمال ابراهيم تشيليكول

شارك ابراهيم تشيليكول بجانب ديميت أوزدمير كما ذكرنا سابقًا في مسلسل "منزلي Doğduğun Ev Kaderindir" وكان هذا آخر عمل عرض له على شاشة التلفاز.

ابراهيم تشيليكول بجانب ديميت أوزدمير

وتدور أحداثه حول زينب، طالبة حقوق شابة. فتاة عالقة بين والدتان من حياتان مختلفتان تماماً. من جهة هي ممتنة لتضحيات والدتها الحقيقية. ومن جهة أخرى تعمل جاهدة لتحقيق أحلام والدتها الأخرى. بينما تحاول منذ سنوات المساواة بين الطرفين، تسأل زينب نفسها دائماً لأي عائلة منهما تنتمي في الحقيقة. السؤال المحيّر الذي لم تستطع زينب الإجابة عنه بأي طريقة كانت.

ابراهيم تشيليكول ديميت أوزدمير حرائق تركيا هاندا دوغانديمير İbrahim Çelikkol Demet Özdemir
 
 

احدث المقالات