تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
اللولب
اللولب

8 حقائق عن اللولب يجب أن تعرفيها

2020-09-14

تلجأ العديد من النساء إلى استخدام وسائل منع الحمل لتحديد النسل، ويعتبر اللولب أكثر أشكال تحديد النسل شيوعًا.

وهناك نوعان من اللولب، وهما اللولب النحاسي وهو الشكل التقليدي، حيث يتم إدخال جهاز على شكل حرف T مرفق بخيط في الرحم لمنع الحيوانات المنوية من تخصيب البويضة، ويمكن الاعتماد على اللولب النحاسي لمدة ثلاث إلى خمس سنوات.

وهناك اللولب الهرموني، والذي يطلق جرعة منخفضة من البروجستين مباشرة في الرحم، هذا الجهاز أيضًا على شكل حرف T ومرفق بخيط ويتم إدخاله في الرحم بواسطة الطبيب ويمكن الإعتماد عليه لمدة خمس سنوات أيضًا.

وفيما يلي مجموعة من الحقائق التي يجب معرفتها عن اللولب كوسيلة لمنع الحمل:

لا يسبب اللولب الالتهابات

هناك اعتقاد خاطئ بأن اللولب يسبب التهابات الحوض، إلا أن الوضع ليس كذلك، كانت قد حظي اللولب بسمعة سيئة في السبعينيات بسبب نموذج كان معروضًا في السوق في ذلك الوقت يُدعى Dalkon Shield وكان عبارة عن خيط سميك مضفر، وفي حال الإصابة بعدوى، يمكن أن يدخل الخيط في الرحم وقد يتحول إلى التهاب خطير في الرحم والحوض، إلا أن الخيط الموجود في اللولب في وقتنا هذا رقيقًا جدًا ولا يمكن أن يسبب العدوى.

 وكشفت الكثير من الأبحاث التي أجريت مؤخرًا أن اللولب الرحمي لا يزيد من خطر الإصابة بالتهابات الحوض، حتى في حالة الإصابة بالعدوى المنقولة جنسيًا.

يمكن استخدام اللولب في أي عمر

في الماضي، لم يكن يُنصح باستخدام اللولب  للنساء الأصغر سنًا، واختلف الأمر في وقتنا هذا، فيتم استخدام في أي سن.

اللولب الهرموني فعال مثل ربط أنبوب فالوب

يعطي اللولب الهرموني فاعلية تصل لـ 99.4 % في منع الحمل ونسبة نجاح عملية الربط لـ 99 %، ويعتبر ربط الأنابيب وسيلة دائمة لتحديد النسل، إلا أنه يمكن الحمل بمجرد ازالة اللولب.

استخدام اللولب لا يسبب العقم

كان يُعتقد أنه في حالة الإصابة بالعدوى، تلتصق باللولب وتسبب عدوى في الحوض تسبب العقم، وثبت أن اللولب ليس له أي تأثير على تطور العدوى.

آثار جانبية أقل من حبوب منع الحمل

يسبب اللولب نزيف قصير الأمد وحب الشباب، لكنها عادة ما تختفي في الأشهر الثلاثة أو الأربعة الأولى، بعد ذلك تكون الآثار الجانبية ضئيلة أو معدومة.

ويرتبط اللولب النحاسي بشكل خاص بزيادة نزيف الحيض والتقلصات أكثر إيلامًا أثناء فترات الدورة الشهرية.

إدخال اللولب بطريقة أكثر سهولة

تعاني بعض النساء من ألم حاد أو تقلصات أثناء تركيب اللولب، ويمكن تناول الإيبوبروفين قبل الإجراء بحوالي 10 دقائق لتخفيف الألم.

المخاطر المرتبطة باللولب

في حال أصبحتِ حاملًا أثناء استخدام اللولب، فهناك خطر كبير من أن يكون الحمل خارج الرحم، أي يتم تخصيب البويضة داخل قناتي فالوب وليس الرحم، وعلى الرغم من أن هذه الحالة يمكن علاجها، إلا أنها قد تكون قاتلة للمرأة إذا لم تتم معالجتها.

امرأة صحة رشاقة اللولب

احدث المقالات

X