تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
فيتامينات ماقبل الولادة فوائدها وتوقيتها وآثارها الجانبية
فيتامينات ماقبل الولادة فوائدها وتوقيتها وآثارها الجانبية

فيتامينات ما قبل الولادة فوائدها وتوقيتها وآثارها الجانبية

2021-12-06

تطرح العديد من النساء الحوامل بعض التساؤلات الخاصة بفيتامينات ما قبل الولادة، ما هي فيتامينات ماقبل الولادة؟، ومافوائدها؟، وماأنواعها وآثارها الجانبية؟، كل هذه التساؤلات أجابت عنها أخصائية التغذية، ريانون لامبرت رنوتر في حوارها لمجلة " womenshealth"

ماهي فيتامينات ماقبل الولادة؟

تعد الفكرة وراء فيتامينات ما قبل الولادة هي أنه عند الحمل، يكون لجسمك متطلبات غذائية مختلفة عن المعتاد، وهذا بغض النظر عن مدى جودة الأكل عادة، لأنه حتى النظام الغذائي الصحي لا يحتوي غالبًا على ما يكفي من مستويات المغذيات المطلوبة لدعم الحمل.

ويعد العنصر الغذائي الرئيسي الذي تحتاجينه معظم الوقت هو حمض الفوليك (فيتامين B9)، وهو مهم لأنه يساعد على تكوين الأنابيب العصبية للطفل ويساعد على منع بعض العيوب الخلقية الرئيسية مثل حدوث خلل في الدماغ و السنسنة المشقوقة "عيب في العمود الفقري"، والجرعة الموصى بها هي400 ميكروجرام في اليوم.

 ولكن من المفيد أيضًا معرفة أنك يجب أن تحصلي على ما يكفي من فيتامين د والحديد وفيتامينات ب الأخرى، لذلك تجد معظم النساء أنه من الأسهل تناول مكمل غذائي يومي واحد مع المستويات المحددة لكل عنصر غذائي.

والآن إليكِ قائمة بفيتامينات ما قبل الولادة

فما يجب أخذه هو:

حمض الفوليك (فيتامين ب 9)، وفيتامين د، والحديد، وفيتامين ب - خاصةً فيتامين ب 12 إذا كنت نباتية-، والكالسيوم.

أما مايجب تجنبه:

فيتامين أ أو الريتينول وفقًا لهيئة الصحة البريطانية، لايجب تناول مكملات فيتامين أ أو أي مكملات تحتوي على فيتامين أ "الريتينول"، لأن الكثير من فيتامين أ قد يؤذي طفلك.

متى تبدأين بتناول فيتامينات ما قبل الولادة؟

يُنصح بتناول الفيتامينات المتعددة للحمل خلال الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل، والمعروفة أيضًا باسم الثلث الأول من الحمل، حيث يحدث التطور والنمو الرئيسيين، لكن العديد من النساء يخترن الاستمرار في تناولها طوال فترة حملهن بالكامل.

ويمكن أن يكون هذا مفيدًا بشكل خاص إذا كنت - بسبب غثيان الصباح أو وجود نفور من الطعام - تكافح من أجل تحقيق نظام غذائي صحي متوازن عن طريق الوجبات والوجبات الخفيفة.

هل يمكن تناول فيتامين ما قبل الولادة إذا لم تكوني حاملاً؟

أجابت رينانون أنه إذا كنتِ تحاولين الحمل، فلا يوجد أي ضرر على الإطلاق في تناول مكملات ما قبل الولادة ولكن لا يجب أن يكون هذا بدلاً من تناول نظام غذائي صحي ومتوازن.

والسبب في النصح بتناول مكملات ما قبل الولادة والحمل هو أن متطلبات الجسم لبعض العناصر الغذائية تزداد أثناء الحمل مثل الحاجة لحمض الفوليك والكالسيوم والحديد ، وما إلى ذلك - ولكن إذا لم تكوني في هذا الموقف، فإنه يمكنك تحقيق المستويات الموصى بها من خلال النظام الغذائي.

هل هناك أي آثار جانبية لهذه الفيتامينات؟

هناك آثار جانبية لوجود مستويات عالية جدًا من بعض الفيتامينات في الجسم - مثل فيتامين أ - ولهذا السبب من المنطقي أن تأخذين مكملًا واحدًا حيث أن جرعات كل عنصر غذائي يتم حسابها بما يتوافق مع الإرشادات.

ما هو أفضل فيتامين لما قبل الولادة؟

بشكل عام، جميع الفيتامينات المتعددة قبل الحمل والحمل ستكون آمنة للاستهلاك. وإذا كنتِ غير متأكدة من تناول فيتامينات ما قبل الولادة أو كنت بحاجة إلى مزيد من التوضيح، فيرجى التحدث إلى أخصائي تغذية أو الطبيب.

فيتامينات فيتامينات ماقبل الولادة فيتامين ب صحة فوائد الفيتامينات

احدث المقالات