تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
فقدان وظيفتك
فقدان وظيفتك

عند خوفك من فقدان وظيفتك .. إليكِ 5 طرق للسيطرة على خوفك

2022-01-17

تسبب الفيروس التاجي "كورونا" في توقف العديد من الصناعات، مما تسبب في موجات هائلة من البطالة في عدد من الدول، وعلى الرغم من أن بعض البلدان بدأت في تخفيف إجراءات الإغلاق، وتتطلع بعض الشركات إلى إعادة فتح أبوابها قريبًا، إلا أنه من المحتمل أن يكون تأثير الوباء على الاقتصاد العالمي محسوسًا لفترة من الوقت.

لذا إليك بعض الأشياء التي يجب عليكِ مراعاتها إذا كان الأمن الوظيفي يبقيكي مستيقظة في الليل، والتي ذكرها موقع " sup.news".

ما مدى حقيقة خوفك؟

إن أول شيء تحتاجين إلى التفكير فيه هو ما إذا كان القلق، أو الخوف، له ما يبرره أو ما إذا كان في رأسك فقط.

بمعنى هل هناك مجال حقيقي للقلق – مثل تليمح صاحب عملك بوضوح إلى أن الشركة تعاني من مشاكل مالية أو من المحتمل أن تتكرر- أم أن خوفكِ مدفوع فقط بالعناوين الرئيسية والهستيريا، والتي تراكمت في رأسك.

فمن المهم أن تقيّمي جميع المعلومات التي لديك وأن تتخذي قرارًا مستنيرًا بشأن ما إذا كنت تقلقين من لا شيء.

وهذه 5 طرق ذكرها الموقع لعلاج تلك الحالة، وهي:

السيطرة

إذا كان الخوف مبررًا وهناك علامات واضحة على أن مستقبلك في الشركة غير مؤكد، فلا داعي للذعر، ولكن قومي بتوجيه قلقك إلى شيء إيجابي بينما تبدأين أيضًا في التخطيط للمستقبل.

خففي من قلقك من خلال السيطرة على نفسك واسأل نفسك ما إذا كنت قد نجحت في العمل الذي تم تعيينك في الأصل للقيام به، وفكري في سبب تعيينك، وما هي متطلبات الشركة الحالية والمستقبلية، وما إذا كانت لديك المهارات اللازمة لتحقيقها.

وفكر أيضًا فيما كان يمكنك أن تفعليه بشكل مختلف، أو أفضل، واعط لنفسك هدفًا يمكن تحقيقه بسهولة - هدف يمكنك تحديده خلال الأسبوع القادم-.

ويمكن أن يكون هذا شيئًا بسيطًا مثل، قراءة ورقة بحث كانت على قائمة مهامك لبعض الوقت، أو مراجعة أداء المشروع حتى الآن وهذا سيمنحك شعورًا بالإنجاز ويحسّن مزاجك.

كما سيمنحك هذا التمرين الاستباقي فكرة أفضل عن أدائك ومهاراتك القابلة للتحويل - ويمنحك رؤية قيّمة لما يمكن أن تكون عليه الخطوة المهنية التالية.

اخرجي مخاوف المال من حساباتك

إن القلق بشأن المال والخسارة المحتملة في الدخل يمكن أن يبقيك مستيقظًا في الليل بالتأكيد.

لكن ينمكنكِ مراجعة نفقاتك الشهرية وتحديد ما إذا كان بإمكانك تقليص جوانب معينة لبدء التوفير على الفور.

ومن خلال خلق شعور بالأمان، سيكون لديك شبكة أمان يمكنك اللجوء إليها إذا انتهى بك المطاف إلى فقدان وظيفتك.

إذا لم تكوني قادرة على الادخار، وكنتِ تعيشين مقابل راتبك، فقد ترغبين في طلب مشورة الخبراء، لإيجاد طريقة لبناء احتياطيات في وضعك الحالي.

البحث عن عمل

  • كونك استباقية سيجعلك تشعرين بالقوة وسيساعدك على تحويل تركيزك بعيدًا عن أي قلق قد تشعرين به.
  • قد يكون من الصعب التفكير في الفرص المرغوبة عندما تكونين قلقة بشأن الحصول على المال، ولكن إذا استطعتِ، فكري فيما تريدي أن يكون دورك التالي وابدأي من هناك.
  • وبمجرد أن تعرفي ما تريدين، اعملي على سيرتك الذاتية وقومي بتحديث ملفك الشخصي على LinkedIn وفقًا لذلك.
  • وبكل الوسائل، ابحثي عن الوظائف وتقدمي لها عبر الإنترنت، ولكن لا تقللي من شأن قوة الاستفادة من شبكتك - يمكن أن تكون اتصالاتك أكبر المدافعين عنك وتساعدك على ذلك.

افعلي ما تريدين

  • هل كان لديك دائمًا الكثير من الأفكار التجارية؟ هل هناك مشكلة تجارية ترغبين في حلها؟ إذا كان الأمر كذلك، فقد يكون هذا هو الوقت المناسب لبدء التفكير في إنشاء عملك الخاص.
  • قومي بتقييم الأفكار التي لديك وفكري في جدواها، وابحثي في سوق التشغيل المرتقب، وانظري إلى المنافسة، وفكري في وضع خطة عمل معًا.
  • وتواصلي مع الأشخاص الذين تعرفينهم، واستخدمي كل محادثة كفرصة بحث عن العمل.
  • قد تكون الأوقات صعبة ولكن تذكري فقط أن بعض أكبر شركات التكنولوجيا المالية اليوم ظهرت نتيجة للأزمة المالية لعام 2008.

أنت أهم بكثير من عملك

أخيرًا وليس بأي حال من الأحوال، تذكري أن وظيفتك هي شيء تقومين به، وليس ما يميزك، فأنتِ تستحقين أكثر بكثير من وظيفتك أو دورك أو منصبك.

إذا كان بإمكانك، خذي بعض الوقت للراحة قبل أن يبدأ دورك التالي، من المحتمل أنك أكثر إرهاقًا من الناحية العقلية مما تعترفين به، لذا ضعي صحتك أولاً.

فقدان وظيفتك الخوف من فقدان وظيفتك وظيفة السيطرة على خوفك

احدث المقالات