تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
علامات تدل على نهاية زواجكما
علامات تدل على نهاية زواجكما

علامات تدل على نهاية زواجكما.. عليك طلب الطلاق!

2022-04-04

قد تمر علاقتك الزوجية بنوع من الفتور والبرود لفترة طويلة، وفي حال لم تستطع وضع الأمور في نصابها والوصول إلى حل بإمكانه إشعال العلاقة من جديد، فقد تكون على حافة طلب الطلاق.

وقررنا استشارة مجموعة من محامين مختصين بقضايا الأسرة لوضع علامات أكثر وضوحًا تدل على أن زواجكما شارف على الطلاق:

1. يعاملان أنفسهما معاملة صامتة

وقوع مشاجرة بين الزوجين ومعاملتها بطريقة صامتة تعد إشارة سيئة، ورغم أن المشاجرات تعد صحية في العلاقة، لكن حينما تتحول من ممتعة إلى جدية بشكل منتظم وانتهائها بعوائق، فهذا الوضع غير صحي.
والمعاملة الصامتة هي السكوت اللفظي المتعمد والموجه تجاه شخص آخر، وتتراوح المعاملة الصامتة من مجرد العبوس في وجه الآخر إلى الحقد ومحاولة السيطرة عليه أو استغلاله.

2. عيش حياة جنسية باهتة المعالم

يمكن أن يعيش الأفراد دون ممارسة الجنس، لكننا في نهاية الأمر كائنات حية نمتلك رغبات جنسية طبيعية، ما يعني عدم ممارستك الجنس لسنوات طويلة مع الشريك يعد إشارة سلبية.

3. يمتلكان القليل من القواسم المشتركة

في حين أن الأضداد تتجاذب، فلا تفترض أن صفات شريك حياتك التي وقعت في غرامها ستحافظ على زواجكما معًا، على سبيل المثال، إذا كان شخص ما منفتحًا ويحب الخروج حتى ساعات الصباح الأولى ويحب الآخر حمام دافئ في الساعة 7 مساءً متبوعًا بكوب من الحليب وكتاب جيد، لا يمكن للزوجين الحفاظ على نمط الحياة هذه.  

4. تأتي حياتهم المهنية دائمًا قبل الأسرة

عندما يضع الشريك دائمًا حياته المهنية فوق أي شيء آخر، بما في ذلك العلاقة، تعد إشارة إلى أن الزواج قد بدأ بالتلاشي تدريجيًا.

5. يشعران بالازدراء من بعضهما البعض

تجاذب العين والاستخفاف ومعاملة البعض بازدراء هي مؤشرات رئيسية على أن العلاقة ستتفكك في نهاية المطاف. في حين أن الأزواج لا يضطرون دائمًا إلى التقيد ببعضهم البعض للحصول على زواج سعيد، يجب عليهم احترام بعضهم البعض و تقدير اختلافاتهما، بدلاً من النظر إلى هذه الاختلافات على أنها علامات للاشمئزاز.

6. لا يحترمان لغة الحب الخاصة بهما

إدراك  لغة حب الشريك أمر بالغ الأهمية للنجاح في الزواج على المدى الطويل، فرغم  أن الزوجين قد يحبان بعضهما البعض، فقد لا يشعرون بالحب إذا كانا يتمتعان بلغات حب مختلفة. على سبيل المثال، إذا أظهر أحد الزوجين الحب عبر فعل أمور مفيدة أو عن طريق شراء هدايا، لكن الآخر يفضل التأكيدات اللفظية أو اللمس المحب أو قضاء وقت ممتع معًا، فقد لا يفهم إشاراتك أو لغتك الخاصة في التعبير عن الحب.

7. ليسوا صادقين بشأن إنفاقهم

يعتبر الزواج مؤسسة تشاركية وعلى كل فرد أن يكون مسؤولاً أمام الآخر عن الشؤون المالية لعائلته، لكن عندما لا تكون هناك شفافية فيما يتعلق بكيفية إنفاق الأموال وتوفيرها، يكاد يكون من المستحيل تحديد أهداف مالية والوصول إليها مثل شراء منزل أو التخطيط للتقاعد؛ ما يؤدي إلى رفع مستوى الإحباط للشريكين.

8. لا يتشاجران أبدا

يميل العديد من الأزواج إلى تجنب المواقف والمشاكل المحرجة إما عن طريق تظليل الحقيقة أو تجاهل شيء كان يدور في أذهانهم؛ ما يولِّد مشاعر الاستياء، فشريكك يعتبر صديقك وحبيبك والشخص القادر على مصارحته وقبول انتقاداته دون تدمير أسس العلاقة الزوجية.
 

طلاق علاقات انتهاء الزواج حب

احدث المقالات