تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
لقاح الكورونا
لقاح الكورونا

هل يؤثر لقاح كورونا على الدورة الشهرية؟

2021-08-16

من الصداع والإرهاق إلى ألم الذراع، هناك العديد من الأعراض الجانبية الشائعة ومعروفة للقاح كورونا حول العالم ويمكن أن تؤثر على كل من الرجال والنساء، ولكن هل يمكن أن يكون للقاح كورونا تأثير خاص على النساء؟

كيف يؤثر لقاح كورونا على الدورة الشهرية

على عكس المتوقع، كشفت تقارير حديثة أن لقاح كورونا يمكن أن يؤثر على الدورة الشهرية في بعض الحالات كأحد الأعراض الجانبية المؤقتة.

وأشار خبراء إلى أن مجموعة كبيرة من النساء لاحظن تغييرات في الدورة الشهرية بعد تلقي اللقاح، وهي تغيرات تشمل اختبار الدورة في وقت مبكر عن المعتاد أو أكثر كثافة أو أكثر إيلاماً.

بينما لوحظ في حالات أخرى أن الدورة الشهرية أصبحت أهدئ أو أخف وأحياناً تتأخر عن موعدها المعتاد، وذلك بجانب اختبار البعض لمزيج من هذه التغيرات وأخريات لم يلاحظن أي تغيير.

كما ذكر تقرير أن الأمر أثر أيضاً على بعض الرجال متحولين جنسياً ونساء في سن اليأس، إذ عانين من نزيف يشبه الدورة الشهرية بعد اللقاح، حتى على الرغم من عدم اختبارهن للدورة على مدار فترة طويلة.

هل الأمر يستدعي القلق؟

على الرغم من التغيرات الملحوظة والغريبة، إلا أن خبراء الكلية الأمريكية لأطباء الأمراض النسائية والتوليد، أشاروا إلى أن الأمر لا يستدعي القلق ولا يتطلب التخلي عن تلقي اللقح، موصيين بضرورة تلقي اللقاح بغض النظر عن احتمالية تأثيره على الدورة الشهرية.

كما أشاروا لأنه لا يجب للنساء التخلي عن اللقاح، لأن الإصابة بالفيروس أثناء الحمل، يزيد من خطر تفاقم الأعراض ومضاعفات الحمل، وحتى الموت في بعض الحالات.

هذا ويوصي العديد من الخبراء، بإدراج تغييرات الدورة الشهرية رسمياً بين أعراض لقاح كورونا، خاصة أن باحثون من جامعة واشنطن أجروا دراسة تثبت اختبار ما يصل إلى 140 ألف سيدة حتى الآن، لتغييرات في الدورة الشهرية بعد تلقي اللقاح.

لقاح كورونا صحة رشاقة عناية اهتمام مرض علاج
 
 

احدث المقالات