تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
يوجا الضحك
يوجا الضحك

ما هي يوجا الضحك..وهل هي وسيلة فعالة للتغلب على التوتر؟

2021-03-02

يوجا الضحك هي عبارة عن تمرين للتنفس يهدف إلى تنمية الفرح وإخراج الطفل الداخلي لديك، إلى جانب مساعدتك على التخلص من ضغوطات الحياة اليومية. 
وبالنظر إلى أن الضحك مُعدي، فليس من المستغرب أن يوجا الضحك قد بدأت من خلال مجموعة صغيرة في مومباي بالهند وحاليًا وصلت إلى أكثر من 5 آلاف نادي حول العالم، وعلى الرغم من أن الأشخاص الذين جربوا هذه الوسيلة يدعون أنها تخفف التوتر وتقلل من خطر الإصابة بأمراض مزمنة، إلّا أن هناك البعض لا زال يتساءل إذا كانت فعالة حقًا. 

ما هي يوجا الضحك؟

تتضمن يوجا الضحك سلسلة من تمارين الحركة والتنفس لتعزيز الضحك، ويتم استخدام يوجا الضحك كعلاج للأمراض الجسدية والنفسية والروحية، حيث يعتقد الأشخاص الذين جربوا هذه التقنية أن الضحك المتعمد يمكن أن يوفر فوائد مساوية لمزايا الضحك العفوي. 

وكان الطبيب مادان كاتاريا قد استخدم علاج الضحك لعقود من الزمان، وهو أول من اكتشف يوجا الضحك في الهند عام 1995، ويقول الدكتور كاتاريا أن يوجا الضحك تساعد في تحسين المزاج وتقليل التوتر وتقوية جهاز المناعة، إلى جانب زيادة مستويات الطاقة وتحسين نوعية الحياة والمساعدة في إدارة المصاعب بشكل أفضل. 

ويعتقد الدكتور كاتاريا أن تعلم الضحك يمكن أن يساعد في التعامل مع المواقف الصعبة من خلال تعزيز التفاؤل والإيجابية، ونظرًا لأنه لا يمكن دائمًا الاعتماد على التأثيرات الخارجية لإضحاكك، فإن تعلم الضحك بمفردك يمكن أن يكون أداة قيّمة. 

إلى جانب ما سبق، يُعتقد أن يوجا الضحك تساعد على إدارة التوتر بشكل أفضل من خلال التحكم في التنفس، وهذا يسمح بامتصاص أكبر للأكسجين والذي بالتالي من شأنه تنشيط الجهاز العصبي السمبتاوي، ونظام الاسترخاء الطبيعي للجسم. 

وفي الوقت الحالي، يمكن الوصول إلى يوجا الضحك في أكثر من 110 دولة، وشعبية هذه اليوجا في ازدياد عبر الإنترنت أيضًا. 

كيفية القيام بيوجا الضحك

عادة ما تتم ممارسة يوجا الضحك في بيئة اجتماعية، مثل نادٍ أو ورشة عمل يقودها مدرب يوجا يقوم بتدريب الحاضرين من خلال تمارين مختلفة لتعزيز المتعة والضحك، وتبدأ معظم الجلسات بتقنيات بسيطة للتنفس والتصفيق والهتاف لمساعدة الأشخاص على الاسترخاء. 

وعلى الرغم من أنه قد يبدو الأمر سخيفًا في البداية، إلّا أن الهدف من هذا التمرين هو إزالة أي حكم داخلي قد يكون لديك وترك غرورك بعيدًا. 

هل يوجا الضحك وسيلة فعالة حقًا لتخفيف التوتر والقلق؟

ربما لاحظت أن الضحك يمكن أن يقدم فوائد فورية مثل تحسين الحالة المزاجية، ولكن من خلال يوجا الضحك يتم إيلاء المزيد من الاهتمام للفوائد طويلة المدى للضحك اليومي المنتظم. 

أولًا، يفرز الضحك الإندروفين وهرمونات السعادة مثل الدوبامين، بالإضافة إلى أن الضحك يمنع هرمونات التوتر مثل الكورتيزول، وترتبط كل هذه التأثيرات بمزاج أفضل وفوائد أخرى عديدة مثل ألم أقل وانخفاض في ضغط الدم ومناعة أقوى وانخفاض في مستويات التوتر ومعدلات الاكتئاب. 

علاوة على ذلك، يمكن أن يؤدي الضحك مع الآخرين إلى زيادى الترابط الاجتماعي، بالإضافة إلى تقوية العلاقات، كما يزيد الضحك من مشاعر الأمن والأمان مما يسمح للشخص بالشعور بمزيد من الاسترخاء. 

ويعتقد العديد من الباحثين أن الجسم لا يستطيع التمييز بين الضحك المزيف أو الحقيقي، مما يعني أنه يمكنك الاستفادة ببساطة من إجبار نفسك على الضحك، فبحسب مراجعة أجريت عام 2019 وجد أن الضحك المزيف يقلل من معدلات الاكتئاب ويحسن المزاج. 

في النهاية، على الرغم من أن يوجا الضحك قد تساعد في دعم صحة عقلية وجسدية أفضل، إلّا أنه لا ينبغي أن تحل محل العلاجات الحالية المعتمدة التي يقدمها لك مقدمي الرعاية الصحية. 

يوجا الضحك توتر التغلب على التوتر كيفية يوجا الضحك

احدث المقالات

X