تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
علامات تشير لحاجتك إلى نظارات طبية
علامات تشير لحاجتك إلى نظارات طبية

علامات تشير لحاجتك إلى نظارات طبية

2021-11-12

تعد العيون من أكثر الأجزاء المهمة والحساسة في الجسم، والتي يسهل تأثرها سلبيًا أو إيجابيًا بأي عوامل أو عادات، وبالإضافة إلى ذلك، من الطبيعي حدوث تغيير في الرؤية بمرور الوقت، مما يستدعي اللجوء للنظارات الطبية أو استبدالها بأخرى جديدة.

وفي حين أن ضبابية الرؤية تعد من أبرز العلامات على الحاجة إلى نظارات طبية، إلا أنها ليست الوحيدة، ومن خلال مجلة "ذا هيلثي" نوضح علامات مختلفة تشير لحاجتك إلى نظارات طبية أو استبدال الحالية بأخرى جديدة.


ألم العين

يوضح الخبراء أن ألم العين إشارة مهمة على الحاجة إلى نظارات طبية، وحتى إذا كنت تستخدمها بالفعل، فذلك يعني أنك بحاجة لاستبدالها بأخرى جديدة، وينجم ذلك الألم عن إجهاد عضلات العين، حيث تبذل مجهودًا أكبر من أجل تعويض النقص.


الصداع

مثلما ذكرنا في النقطة السابقة، مع بذل العين لجهد أكبر من الطبيعي، يؤدي ذلك إلى إجهادها، وقد يظهر ذلك على هيئة صداع سواء بالرأس أو العين، وخاصة بعد قراءة كتاب أو التحديق في الكمبيوتر وما شابه.

وذلك الأمر ينطبق أيضًا على ما إذا كنت تستخدم بالفعل نظارات طبية، حيث يشير الصداع إلى أن تلك النظارات غير مناسبة.


عدم التخلي عن النظارات الشمسية

في حين أنه من المهم استخدام النظارات الشمسية لحماية العين من أشعة الشمس الضارة، إلا أن المبالغة في الاعتماد عليها يعني أنك بحاجة لنظارات طبية، وذلك يُلاحظ عندما تشعر أنك بحاجة للنظارات الطبية لتجنب أي ضوء حتى ذلك الساطع من التلفزيون.


الغثيان

يعتبر من أغرب العلامات، ولكن من أبرز ما يدل على حاجتك لنظارات طبية، وعادة ما ينتج ذلك الشعور بالغثيان عندما تكون الرؤية في عين أكثر تشوشًا عن الأخرى، الأمر الذي يؤثر على استجابة الدماغ لمعالجة ما تشاهده العين، مما يسبب الغثيان والدوار أيضًا.

وبالإضافة إلى ذلك، يشير الخبراء أن مرور أكثر من عام منذ آخر فحص عين خضعت له، يعني أنك بحاجة لنظارات طبية جديدة، لأن الرؤية تختبر تغييرات كثيرة بمرور الوقت.
 

نظارات طبية ألم العين الصداع النظارات الشمسية الغثيان

احدث المقالات