تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
تراكم السموم
تراكم السموم

علامات تشير إلى أن جسمك مليء بالسموم.. انتبهي إليها

2020-09-28

التعرض للسموم في حياتنا اليومية أمر لا مفر منه تقريبًا هذه الأيام. في كل مكان حولنا، في الهواء الذي نتنفسه، والماء الذي نشربه، وحتى في الطعام الذي نتناوله. على الرغم من أنها ليست دائمًا ضارة وقتها، إلا أن هذه السموم يمكن أن تتراكم ببطء في جسمك وتؤثر سلبًا عليك بطرق قد تدركيها لاحقاً.

فكري في الأمر عن كثب، هل تشعرين بالإرهاق كل يوم دون سبب معين؟ هل اكتسبت وزنًا زائدًا على الرغم من ممارسة التمرين؟ هل تعانين من ردود فعل جلدية غير عادية؟ إذا كانت إجابتك على كل هذه الأسئلة بنعم، فمن المحتمل أن جسمك يحتفظ بالكثير من السموم.

إليك أهم العلامات الدالة على مليء جسمك بالسموم:

ضبابية الدماغ

ينجم عن ضبابية الدماغ عدم القدرة علي التركيز أو على امتلاك ذاكرة حادة. إذا كنت تشعرين بالارتباك بانتظام وتعانين من فقدان الذاكرة وعدم القدرة على الاستمرار في التركيز، فقد تكون هذه علامات على ضباب الدماغ.

 يمكن أن يحدث هذا بسبب التهيج الناجم عن المواد الكيميائية والسموم التي تتعرضين لها. وفقًا لخبراء الصحة، تسبب هذه السموم سلسلة من التفاعلات التي تجفف الفيتامينات والهرمونات والمعادن الأساسية التي يحتاجها الجسم. تذكري أن السيارة تتعطل عندما تحتوي على زيت فاسد. وبالمثل، سيبدأ جسمك في الانهيار إذا ملأته السموم.

رائحة الجسم الكريهة

إحدى العلامات التحذيرية الرئيسية للحمل الزائد للسموم في جسمك هي الرائحة الكريهة الرائحة. وبالتالي، إذا كنت تعانين من رائحة قوية من الإبط أو إذا كانت رائحة نفسك كريهة حتى بالنسبة لك، فهذه علامات على أن جسمك يحاول التخلص من السموم.

آلام المفاصل والعضلات

إذا كنت تعانين من آلام عضلية غير مبررة، فقد يكون لديك كمية كبيرة من السموم في جسمك. الأوجاع والآلام هي علامات على أنه يمكن أن يكون لديك التهاب في جسمك. يحدث هذا عادة بسبب تناول وجبات سريعة محملة بالمواد الكيميائية.

تثير بعض السموم الضارة مستقبلات الألم في العضلات مما يؤدي بعد ذلك إلى تقلصات العضلات والعقد وآلام العضلات العامة. يمكن أن يكون لهذه السموم تأثير فوري على عضلاتك أو قد تتأخر قليلاً.

التعب والإرهاق

إذا كنت تنامين جيدًا وتستيقظين وأنت تشعرين بالإرهاق، فقد يكون الحمل الزائد للسموم أحد الأسباب الرئيسية لذلك. كشفت الأبحاث أن هناك علاقة بين التعب المزمن والتعرض للسموم في البيئة من أشياء مثل المبيدات الحشرية والمذيبات والمعادن. عندما يثقل كاهل أجسامنا بالسموم، تتوتر الكلى والكبد للتخلص من هذه النفايات الزائدة.

علاوة على ذلك، يمكن أن يؤدي الحمل الزائد للسموم إلى إجهاد الغدة الكظرية مما يؤدي بعد ذلك إلى شعور الجسم بالتعب والإرهاق.

ردود فعل جلدية غريبة

بشرتك هي أكبر عضو في الجسم وبالتالي فهي عرضة لاختراق السموم. إذا تعرضت بشرتك للسموم بانتظام، فقد تبدأي في ملاحظة أعراض مثل حب الشباب والطفح الجلدي وانتفاخ العيون والأكزيما، من بين أمور أخرى.

علاوة على ذلك، تحتوي منتجات مثل الشامبو والبلسم والصابون والمستحضرات عمومًا على مواد كيميائية ضارة قد تؤدي إلى تفاعلات جلدية غريبة أيضًا.

زيادة الوزن

إذا كنت تمارسين الرياضة في صالة الألعاب الرياضية يوميًا ولكنك لا تزال تتراكم كمية زائدة من الدهون. قد تكون السموم الزائدة هي السبب. يمكن أن تؤثر السموم سلبًا على مستوى بعض الهرمونات في الجسم، وخاصة تلك المسؤولة عن الحفاظ على الوزن. علاوة على ذلك، فإن العديد من السموم محبة للدهون، مما يعني أنها مخزنة في دهون الجسم.

الإمساك

تحتوى الأطعمة المصنعة التي نستهلكها علي الكثير من المواد الكيميائية الضارة والمواد الحافظة والملونات والنكهات الاصطناعية. عندما نتناول هذه الأطعمة بشكل منتظم تتأثير صحة الأمعاء مما قد يؤدي إلى اضطراب في المعدة أو الإمساك.

ولهذا ينصح الأطباء بالإكثار من شرب الماء وممارسة الرياضة اليومية وتناول الأطعمة الغنية بالألياف قد يساعدك في علاج الإمساك.

صحة شاقة سموم أعراض نتائج

احدث المقالات

X