تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
دراسة تكشف علاقة تنظيف الأسنان بالمناعة.. تعرفي عليها
دراسة تكشف علاقة تنظيف الأسنان بالمناعة.. تعرفي عليها

دراسة تكشف علاقة تنظيف الأسنان بالمناعة.. تعرفي عليها

2022-01-11

لا يقتصر تنظيف أسنانك بانتظام على الحصول على تلك الابتسامات المثالية فحسب، بل يمكن أن يقدم فوائد أكثر مما تتخيل. كما أن الحفاظ على نظافة أسنانك لا يمنع التجاويف ورائحة الفم الكريهة فحسب، بل يساعد على درء العديد من الأمراض. ومن المثير للاهتمام، تقول الأبحاث أيضًا أن تنظيف أسنانك بشكل متكرر يمكن أن يحد من السعرات الحرارية ويساعد في السيطرة على وزنك. يعد تنظيف أسناننا مرتين يوميًا على الأقل أمرًا بالغ الأهمية للحفاظ على صحة جهاز المناعة.

حيث تقوم عملية تنظيف الأسنان علي منع الحشرات من دخول الجسم وتسبب العدوى. وهذا يعني أن نظافة الفم الجيدة ضرورية للحصول على نظام مناعة أفضل. تتضمن نظافة الفم أجزاء متعددة والفرشاة هي الأكثر أهمية.. فهى تساعد على إزالة بقايا الطعام واللويحات المرتبطة باللثة والأسنان، وتحمى من تكون البلاك هو منتج ثانوي للبكتيريا والسكر، ويؤدي إلى تسوس الأسنان وأمراض اللثة.

كما يوصي أطباء الأسنان بتنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين في اليوم والخيط مرة أو مرتين في اليوم. كما يجب على الأشخاص المصابين بداء السكري أو أمراض المناعة الذاتية تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط أكثر. كما يوصي أيضاً بزيارة طبيب الأسنان مرتين على الأقل في السنة.

كيف يمكن لتنظيف الأسنان السيئ أن يعرض مناعتك للخطر

يمكن أن يؤثر تسوس الأسنان وأمراض اللثة الناتجة عن سوء نظافة الأسنان على جهاز المناعة لديك. يمكن أن تدخل البكتيريا من فمك إلى مجرى الدم من خلال اللثة المريضة. استجابة لهذه العدوى البكتيرية، يقوم جهاز المناعة لديك بتحفيز الكبد على إطلاق البروتين التفاعلي "سي، او سي بي أر".

 عادة يتم إطلاق هذا البروتين في الجسم عندما يكون هناك أي نوع من الالتهاب. على الرغم من أن هذه العملية لا تسبب أي ضرر، إلا أن الإنعاش القلبي الرئوي عند إطلاقها بكميات كبيرة يمكن أن يؤدي إلى تطور حالات صحية أخرى، مثل أمراض القلب. وبالتالي، من المهم تنظيف أسنانك مرتين يوميًا للحفاظ على صحة الجهاز المناعي. ربما تكون قد طورت عادة تنظيف أسنانك مرتين يوميًا، ولكن هل تفعل ذلك بالطريقة الصحيحة؟ إذا كنت تفعل ذلك بطريقة خاطئة، فقد يضر اللثة.

إليكى بعض الأخطاء الشائعة التي يجب تجنبها:

- استخدام فرشاة ذات شعيرات صلبة

قد تتسبب الفرشاة ذات الشعيرات الصلبة في تلف اللثة. يعتقد بعض الناس أنه كلما كانت الشعيرات الصلبة، كلما نظفوا أكثر، ولكن هذا ليس صحيحا. في الواقع، شعيرات ناعمة يمكنها تنظيف أسنانك بشكل أكثر فعالية. لذا، فقومى باختيار أيضًا حجم الفرشاة المناسب لفمك.

- الحدة عند عند تنظيف الأسنان بالفرشاة

أثناء الفرشاة ، كونى لطيفة مع أسنانك لأن القوة المفرطة قد تضر بالمينا. لا تبقي الفرشاة مسطحة، بل امسكى الفرشاة بزاوية 45 درجة. تجنب عمل ضربات طويلة، لأن الخطوط القصيرة يمكن أن تؤدي المهمة بشكل أفضل.

-  استخدام فرشاة الأسنان نفسها لأشهر

يوصي أطباء الأسنان باستبدال فرشاة الأسنان بعد كل 3-4 أشهر. بمجرد أن تبدأ الشعيرات في التآكل، استبدلها. إذا كنت مريضًا، يمكن أن تعيش الجراثيم على الفرشاة. لذا، احصل على فرشاة جديدة عند التعافي.

- التسرع في الانتهاء

يسرع الناس عادة لإنهاء عملية التنظيف، لكن أطباء الأسنان يقولون أن المرء يجب أن ينظف لمدة دقيقتين على الأقل وأن يقضي 30 ثانية لكل ربع من فمك.

- عدم تنظيف لسانك

يمكن أن تتواجد البكتيريا على لسانك أيضًا وقد يؤدي ذلك إلى رائحة الفم الكريهة. نظف لسانك مرة واحدة في اليوم على الأقل باستخدام فرشاة أو مكشطة اللسان.

- إبقاء فرشاة الأسنان مقفلة

لا تضعى فرشاة الأسنان الخاصة بك على منضدة الحوض لأن ذلك سيجعل جزيئات الحمام تصل إليها. لذا، احتفظى دائمًا بفرشاة أسنانك في خزانة الدواء. أيضًا، لا تبقي فرشاة الأسنان مغلقة، اتركيها تجف في الهواء.

 

أسنان العناية بالأسنان تنظيف الأسنان فرشاة الأسنان
 
 

احدث المقالات