تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
ميانمار (بورما) 
6 أشياء عليك رؤيتها عندما تسافر إلى ميانمار (بورما) 

6 أشياء عليك رؤيتها عندما تسافر إلى ميانمار (بورما) 

2021-11-29

تعتبر ميانمار أو بورما واحدة من بين أجمل الدول في آسيا والتي تتميز بالفخامة القادمة من الأمبراطورية القديمة والمعابد الكبرى والعجائب الطبيعية والسكان البوذيين الذين يشتهرون بودهم وكرم ضيافتهم المأخوذة من عاداتهم القديمة.

وبحسب آراء أحد المسافرين، فإن بورما مختلفة تمامًا عن أي دولة تعرفها، لذا في حال كنت تخطط لرحلة إلى ميانمار بورما، فإليك أفضل 8 أشياء عليك رؤيتها هناك والقيام بها. 

قم بزيارة معبد شويداغون في يانغون (رانجون)


معبد شويداغون العملاق هو عبارة عن قطعة معدنية مطلية بالذهب في ميانمار بورما، ويعد من أكثر المواقع البوذية قداسة في البلاد، ويقال أن شعر بوذا مدفونًا داخله. 
ويبلغ ارتفاع الباغودا الذهبية الرائعة والأقدم في العالم حوالي 110 أمتار، وهي مغطاة بأوراق ذهبية وأكثر من 4 آلاف ماسة يمكن رؤيتها من جميع أنحاء يانغون، والوقت المثالي للزيارة مع وقت الغروب. 

ويشارك الناس عادة في احتفال بإضاءة المصباح وتضاء مئات المصابيح الزيتية كل مساء حول المعبد لجلب الحظ السعيد. 

الوجهة التالية إلى ماندالاي – المدينة الثانية في ميانمار

ماندالاي هي ثاني أكبر مدينة في ميانمار، وهي مركز ثقافي وموطن لكل الأشياء الكبيرة مثل أكبر كتاب في العالم، وأطول تمثال بوذا وأطول جسر من خشب الساج الضخم.
رحلة بحرية على طول نهر إيراوادي

منذ القدم في ميانمار، كان السفر عبر النهر جزءًا مهمًا من الحياة اليومية، ولم يختلف ذلك كثيرًا اليوم، حيث سترى نفس المناظر الطبيعية الممتدة من ماندالاي إلى باغان، وخلال جولتك في نهر إيراوادي ستتمكن من مشاهدة الحياة المحلية للناس هناك.

يعد نهر إيراوادي البالغ طوله 1300 ميل الواقع بالقرب من الحدود الصينية، هو أحد أكثر الأنهار أسطورية في العالم، حيث تمر منه البوارج وسفن رحلات الركاب الصغيرة.
رحلة بالمنطاد فوق المعابد في باغان

تقع باغان على الضفة الشرقية لنهر إيراوادي، وهو موطن أكبر وأكثف تجمعات للمعابد والآثار البوذية في العالم، حيث تعود تاريخ هذه المعالم التاريخية إلى أكثر من ألفي عام، وبعضها يعود إلى القرنين الحادي عشر والثاني عشر. 

ويمكن الاستمتاع برحلة منطاد فوق باغان لمدة 45 دقيقة، التي تتيح للركاب رؤية الآلاف من المعابد القديمة المنتشرة عبر السهول، والتي تظهر من خلال الضباب بينما تشرق الشمس، وبلا شك فهذا الموقع هو من أكثر المواقع إثارة للإعجاب في ميانمار ولا يجب لأي أحد يذهب هناك تفويتها. 

زيارة قبيلة كيان (Kayan)

كانت ولاية كاياه مغلقة لأكثر من نصف قرن، ولم تفتح للزوار إلّا مؤخرًا، وهي موطن لتسع مجموعات عرقية متميزة، تنوعت وتطورت من ثقافة كارين 
ولا تزال العديد من القبائل هناك تمارس عاداتها القديمة والأصلية، وأناسها ملتزمون بنفس الأزياء التقليدية بما في ذلك ارتداء الحلقات النحاسية الثقيلة حول العنق.
 

الاستمتاع على شاطئ " Ngapala"

بعد القيام بجولة في المواقع الرئيسية في ميانمار بورما، يعد شاطئ Ngapala هو المكان المناسب للاسترخاء والاستمتاع بغروب الشمس الرائع مع رؤية الشاطئ الرملي الذهبي الخالي من أشجار النخيل.

شاطئ Ngapala سمي بهذا الاسم عن طريق شخص إيطالي ذهب هناك وشعر بالحنين لمدينة نابولي، وهو مكان مثالي للاسترخاء والاستمتاع بالمياه الزرقاء الهادئة في خليج النغال، إلى جانب نشاطات أخرى يمكن للزائر أن يقوم بها مثل رياضة الغطس وزيارة قرى الصيد التقليدية وغيرها من الأمور الأخرى.
 

بورما سياحة سياحة وسفر أماكن سياحية معبد شويداغون ماندالاي قبيلة كيان
 
 

احدث المقالات