تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
الامير هاري والامير ويليام
الامير هاري والامير ويليام

هل انتهت الحرب بين الشقيقين وليام وهاري بعد حفلة إزاحة الستار عن تمثال الأميرة ديانا؟

2021-07-05

حتى بعد زيارة الأمير هاري الأخيرة إلى المملكة المتحدة لحضور حفل إزاحة الستار عن تمثال الأميرة ديانا، يبدو أن عداوته مع العائلة المالكة البريطانية تزداد سوءاً.

وكشف مصدر مقرب من الأمير هاري والأمير وليام، في حديث لصحيفة "ميرور" البريطانية، إن الأول فقد الثقة بالكامل تقريباً في عيون العائلة المالكة. مشيراً، أن دوق كامبريدج ودوق ساسكس لا يزالان "متحاربين" و "يكاد يكون من المستحيل الوثوق بهاري" والحرب لم تنتهي بينهما بعد.

وتابع، وعلى الرغم من اجتماع وليام وهاري معاً هذا الأسبوع من أجل السبب الوحيد المتمثل في إحياء ذكرى إرث والدتهما، إلا أن هاري كان بعيداً طوال الوقت عن أخيه. وأضاف المصدر: "لقد قدموا عرضاً، وفعلوا ما يتعين عليهم فعله للتأكد من أن مرور هذا اليوم دون أي عوائق".

وبعد انتهاء الحفل، أصيب المتابعون الملكيون بخيبة أمل شديدة، فقد كانوا يأملون عودة الشقيقين مرة ثانية وانتهاء الحرب بينهما، إلا أن الأميران بالكاد تحدث مع بعضهما البعض وقضيا 20 دقيقة فقط في نفس الغرفة بعد الحفل.

وبعد مرور 24 ساعة من حفل إزاحة الستار الذى أقيم في حديقة صنكن في قصر كنسينغتون في لندن، عاد الأمير هاري إلى الولايات المتحدة ليكون مع زوجته ميغان ماركل التي ترعى طفليها الصغيرين مما يعني أنه من غير المرجح تماما أن يكون التقى جدته الملكة.

وقد تسبب رحيل هاري السريع غضب الجمهور حيث علق أحدهم: "يا للعار.. من الواضح أن سبب عدم السماح للجمهور بحضور حفل إزاحة الستار عن التمثال هو لأن مساعدي القصر كانوا يعلمون أن هناك توترا تحت بين الأخوة".

Princes Harry and William speak for first time since interview | Daily Sabah

وقد بدأ الصراع بين الشقيقين منذ اللقاء الكارثي للأمير هارى وزوجته ميغان ماركل مع المذيعة الشهيرة أوبرا وينفري، وقد أثار هاري بشكل خاص غضب كل من وليام والأمير تشارلز، خلال المقابلة المدمرة، حيث اتهم العائلة المالكة بالعنصرية.

ولم يتوقف الأمر إلى هذا الحد، فقد التقي الأمير هارى مع المذيعة الشهيرة أوبرا وينفري مرة ثانية، في شهر مايو الماضي، علي قناة AppleTV+، في سلسلة ثائقية جديدة بعنوان " The Me You See" واتهم العائلة المالكة بـ "الصمت التام" و "الإهمال".

 وانفتح دوق ساسكس البالغ من العمر 36 عاماً، حول صراعاته النفسية حيث تحدث عن حياته مع عائلته قائلًا إنها كانت بمثابة  كابوسًا كما اتهم العائلة بـ "الإهمال التام". وقال هاري إنه وزوجته شعروا بأن أقاربه قد تخلى عنهم وكان هذا أحد أكبر أسباب تنحيهم عن واجباتهما الملكية وانتقلا إلى كاليفورنيا العام الماضي.

الأمير هراي أخبار المشاهير أعمال المشاهير الامير ويليام
 
 

احدث المقالات