تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
 الأمير فيليب
الأمير فيليب

نقل الأمير فيليب لمستشفى آخر في لندن للخضوع للمزيد من العلاج والمراقبة

2021-03-02

أعلن قصر باكنغهام اليوم الاثنين، إنه تم نقل الأمير فيليب، دوق إدنبرة إلى مستشفى آخر في لندن لمواصلة العلاج من العدوى لم يتم الكشف عنها، وإجراء المزيد من الفحوص تتعلق بمشكلة بالقلب كانت موجودة من قبل.

ووفقاً للقصر: " فقد تم الأمير البالغ من العمر 99 عاماً من مستشفى الملك إدوارد السابع إلى مستشفى سانت بارثولوميو ، وهو أكبر مركز متخصص في أمراض القلب والأوعية الدموية في أوروبا، لمزيد من العلاج والمراقبة؛ بالإضافة إلى علاج عدوى غير محددة، وسيخضع زوج الملكة إليزابيث الثانية أيضاً للاختبار والمراقبة بسبب مشاكل بالقلب كانت موجودة مسبقاً".

وأضاف القصر إن فيليب:" لا يزال يشعر بالارتياح ويستجيب للعلاج، لكن من المتوقع أن يبقى في المستشفى حتى نهاية الأسبوع على الأقل". ويبدوا إن حالة الأمير الصحية قد تدهورت لذا تم نقله إلى مستشفي آخر.

جدير بالذكر، فقد تم إدخال الأمير فيليب دوق إدنبرة مستشفى الملك إدوارد السابع الخاص في لندن قبل نحو أسبوعين لتلقي العلاج من عدوى لم يتم الكشف عنها، لا علاقة لها بفيروس كورونا المستجد. كما وصف مسؤولون ملكيون دخوله المستشفى بأنه إجراء احترازي.

وقد تلقى الأمير والملكة البالغة من العمر 94 عاماً، الجرعة الأولى من لقاح فيروس كورونا في أوائل يناير الماضي.

تجدر الإشارة إلى انه نادرا ما يظهر الأمير فيليب، الذي تقاعد من المناصب الملكية في عام 2017، في الأماكن العامة. أثناء الإغلاق الحالي لفيروس كورونا في إنجلترا، كان دوق إدنبرة يقيم في قلعة وندسور، غرب لندن، برفقة زوجته الملكة إليزابيث الثانية.

وتزوج فيليب من الملكة إليزابيث في عام 1947 وهو أطول رفيق ملكي في تاريخ بريطانيا. هو والملكة لديهما أربعة أبناء وثمانية أحفاد وتسعة من أبناء الأحفاد.

 

لارا ثابت

الأمير فيليب العائلة المالكة البريطانية الأمير فيليب مستشفى

احدث المقالات

X