تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
عائلة كارداشيان
عائلة كارداشيان

لماذا قررت عائلة كارداشيان إنهاء برنامجها بعد 14 عامًا من تصويره؟

2020-09-15

جاء قرار النجمة الأمريكية، كيم كارداشيان بإنهاء برنامج Keeping Up With The Kardashians بعد 14 عامًا، بمثابة صدمة لمتابعيها والذين تساءلوا عن الأسباب التي دفعت العائلة لها القرار في ذلك الوقت تحديدًا.

وعلى الرغم من ذلك، كان قد حقق البرنامج نجاحًا فوريًا في أمريكا وازدادت شعبيته على مر السنين،  إلا أنه تردد أن نسبة المشاهدة قد انخفضت في السنوات الأخيرة وأن أقل من 900 ألف مشاهد تابعوا السلسلة الثامنة عشرة والأخيرة من البرنامج.

وبالرغم من إعلان كيم إنهاء البرنامج، إلا أنها لم تذكر سببًا رسميًا لذلك، وهو الأمر الذي دفع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية لإلقاء نظرة متعمقة على الأسباب المحتملة وراء مغادرته.

قرارات كاني ويست

أثارت المخاوف بشأن حالة مغني الراب، كاني ويست في وقت سابق من هذا العام بعد أن أعلن ترشحه للرئاسة في الولايات المتحدة، وبحسب ما ورد، كانت عائلة كارداشيان قلقة للغاية بشأن كاني وبخاصة بعد إثارته للجدل مؤخرًا والخلاف بينه وبين زوجته كيم ومقابلته المثيرة للجدل في مجلة فوربس.

وبسبب ذلك، تردد أن كيم لا تريد أن يوثق مسلسلها التلفزيوني الواقعي أي خلافات أو معاناة لكاني، ومع تزايد التوترات في حياة كيم العائلية، قد يكون ذلك أحد الأسباب وراء قرارها بالتوقف عن البرنامج الواقعي.

انخفاض نسبة المشاهدات

تم الإبلاغ في السنوات الأخيرة أن تقييمات البرنامج قد تضاءلت بالمقارنة مع أواخر أيام البرنامج، وبعد العرض الأول في عام 2007 ، لفت البرنامج الانتباه حتى وصل إلى ذروته بعد ثلاث سنوات خلال الموسم الرابع الذي جذب في المتوسط 4.8 مليون مشاهد.

وخلال ذروته، تابع 10.5 مليون مشاهد مشاهدة حفل زفاف كيم على كريس همفريز في عام 2011.

وفي الموسم الثامن عشر، جذب العرض مليون مشاهد فقط في انخفاض كبير مقارنة بالأجزاء السابقة.

انخفاض الربح

ذكر موقع TMZ سابقًا أن الأسرة كانت تحصل على 30 مليون دولار في الموسم لمدة خمسة مواسم بعد أن وقعت صفقة تجديد في عام 2017.

ولا يتم الدفع لكل فرد من أفراد الأسرة على حدة، بل تأخذ العائلة مبلغًا إجماليًا ثم يتم التقسيم فيما بينهم، وفي عام 2017، أعلنت كريس أنهما يتقاسمان المال بالتساوي.

ونظرًا للتأثير المالي الذي أحدثه فيروس كورونا و تخلي الأسر عن التلفزيون المدفوع لصالح خيارات البث، فمن المرجح أن ذلك أحد الأسباب القوية لإنهاء البرنامج.

رفض الممثلين الظهور

تردد أن بعض أفراد العائلة رفضوا مؤخرًا التصوير، وفي المواسم الأخيرة من البرنامج، عبرت كورتني كارداشيان عن عدم رغبتها في المشاركة في التصوير، موضحة أن لديها أولويات أخرى، خاصة أطفالها الثلاثة.

وقالت كورتني أيضًا إنها تريد الحد من الظهور العام لأطفالها، حيث كانت قلقة من أن يقرأ أطفالها لاحقًا التعليقات المؤذية التي يكتبها العديد على الإنترنت.

وفي نفس الوقت أيضًا، قللت كايلي من ظهورها في الحلقات الأخيرة من البرنامج، وأوضحت كايلي  أنها لا تريد أن تظهر ابنتها ستورمي، البالغة من العمر عامين، في البرنامج التلفزيوني.

 ولعل المشاجرة الشهيرة بين كيم وكورتني التي وصلت لحد الضرب والسباب القاسي بينهما، كانت السبب وراءها هو رغبة الأخيرة في التخلي عن التصوير، وهو ما اجتذب سلسلة من التعليقات المسيئة للبرنامج ولأفراده جميعا.

عائلة كارداشيان برنامج واقعي برنامج

احدث المقالات

X