تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
حرب بيانات بين الفنان المصري محمد الشرنوبي وسارة الطباخ.. والأخيرة تهدد باللجوء للقضاء (صور)
حرب بيانات بين الفنان المصري محمد الشرنوبي وسارة الطباخ.. والأخيرة تهدد باللجوء للقضاء (صور)

حرب بيانات بين الفنان المصري محمد الشرنوبي وسارة الطباخ.. والأخيرة تهدد باللجوء للقضاء

2020-07-22

حذر الفنان المصري محمد الشرنوبي، مواطنته، المنتجة سارة الطباخ، من التعامل باسمه مع أي شركات أو أشخاص، بعد صدور حكم قضائي لصالحه يفيد استمراره في مزاولة المهنة.


وأصدر المكتب الإعلامي للشرنوبي بيانا صحفيًا، أعرب خلاله عن تقديره للنقابات الفنية "التمثيلية والموسيقية والسينمائية" وغرفة صناعة السينما بعد صدور حكم قضائي لصالحه بعدم منعه من مزاولة مهنته واحترام تلك الجهات للحكم القضائي ورفضهم إصدار قرار بوقفه عن العمل أو منع الشركات من التعامل معه.
وكانت سارة الطباخ مالكة شركة ايرث برودكشن، قد تقدمت بشكوى ضد الشرنوبي لدى الجهات المذكورة سلفًا لوقفه عن الغناء والتمثيل، بسبب عدم التزامه ببنود التعاقد بينهما ووجود شرط جزائي ضخم يمنعه من فسخ العقد.


وأفاد بيان الشرنوبي أنه بموجب هذا الحكم، أصبح من حقه مزاولة مهنته كمطرب وممثل والتعامل مع الشركات والأشخاص كصاحب حق أصيل في التعاقد على أعماله الفنية بكافة أنوعها. وتابع البيان: "الشرنوبي يحذر المنتجة سارة الطباخ (شركة ايرث برودكشن) من التعامل باسمه أو بالنيابة عنه بشأن أي عمل فني أو قبض أي مستحقات له، وينبه على كافة الشركات والاشخاص بعدم التعامل معها نيابة عنه نظرًا لعدم سدادها مسحقاته التي في ذمتها وعدم وفائها بالتزاماتها معه".
وأردف: "يؤكد محمد الشرنوبي أنه مستمر في الإجراءات القانونية ضد سارة الطباخ عن نفسها وبصفتها الممثلة القانونية لشركة ايرث برودكشن دفاعًا عن حقوقه الأدبية والمالية التي كفلها له القانون".


وواصل: "كما ينوه بالالتفات عن أي تحذيرات وهي صادرة من المدعوة للشركات وعدم الاعتداد بتلك التحذيرات لكون تلك الشركات ليست طرفًا في النزاع القضائي المنظور أمام القضاء، فضلًا عن أن تلك التحذيرات الغرض منها منع الفنان من العمل وإبراز موهبته الفنية وهو ما رفضته الجهات المعنية (نقابة المهن التمثيلية، نقابة المهن الموسيقية، نقابة المهن السينمائية، غرفة صناعة السينما)».


ومن جانبها، ردت سارة الطباخ على بيان الشرنوبي، ببيان آخر، نشرته عبر خاصية ستوري على "إنستغرام"، تقول فيه باسم شركتها: "إيرث برودكشن تحذر محمد الشرنوبي من إصدار بيانات خاطئة وتؤكد.. لا يحق له العمل دون موافقة الشركة لأنها الوكيل الحصري له".
وتابعت في البيان: "لا يجوز له الاتفاق أو التوقيع علي أي منتج فني أو إعلاني أو حتى الظهور الإعلامي إلا بموافقة الشركة سواء بأجر أو بدون أجر".
وهددته باللجوء إلى القضاء مجددًا، بقولها: "وتحذر كافة الشركات الإنتاجية من التعامل بشكل فردي معه، حتى لا يتم اتخاذ إجراءات قانونية ضد هذه الشركات، وقرار غرفة صناعة السينما ونقابة الموسيقيين واضح بأن الجهتين قامتا بغل أيديهما لأن الطرفين متنازعيين قضائيا، وبالتالي الأمر متروك للقضاء، وطالما أن النزاع لم يحسم قضائيا لا يحق له العمل نهائيا بشكل منفرد".

واختتمت بيانها: "كما أن الشركة سوف تحرك دعوى قضائية ضد الفنان لقيامه بنشر أخبار كاذبة في وسائل الإعلام على أن علاقته بالشركة انتهت ولم يقدم دليلا يثبت ذلك وكل هذه البيانات هدفها شو إعلامي، وسوف يحاسب قانونا عليها، وتدعو الشركة الفنان بالالتزام وعدم اختلاق المشاكل والتمادي في الإخلالات كما هو مثبت عنه في التحقيقات السابقة وكما هو معهود عنه من قبل".

وكان الفنان المصري محمد الشرنوبي قد حصل على حكم من محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، بوقف تنفيذ قرار نقابة المهن الموسيقية، المتضمن إيقافه عن العمل والغناء، كما قضت بإحالة الأمر إلى هيئة مفوضي الدولة لتحضيرها وإعداد تقرير بالرأي القانوني في طلب الإلغاء.
يذكر أن سارة الطباخ كانت مرتبطة عاطفيًا بالفنان الشاب محمد الشرنوبي، حيث تمت قراءة الفاتحة بينهما، ثم وقع الانفصال ما أدى إلى تفجير الخلاف على المستوى العملي.

محمد الشرنوبي سارة الطباخ محمد الشرنوي وسارة الطباخ قضية محمد الشرنوبي

احدث المقالات

X