تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
بيلا حديد وذا ويكيند
بيلا حديد وذا ويكيند

بيلا حديد تعاود الاتصال بحبيبها السابق "ذا ويكيند".. هل سيعودان مرة أخرى؟

2020-06-04

بعد 9 أشهر من انفصالهما، عادت العلاقة بين عارضة الأزياء الأمريكية من أصول فلسطينية، بيلا حديد، والمغني ذا ويكيند للأضواء مرة أخرى.وكشفت مجلة US Magazine أن الثنائي يتواصلان مؤخرًا بعد انفصالهما قبل أكثر من تسعة أشهر.

كانت قد أنهت بيلا البالغة  من العمر 23 عامًا وذا ويكيند البالغ من العمر 30 عامًا علاقتهما في أغسطس 2019 بعد علاقة استمرت ٤ سنوات انفصلا فيهما وعادا عدة مرات.

وتردد أن حديد أرادت أن تقضي بعض الوقت بمفردها ولا تريد الدخول في علاقة جديدة بعد أن توقفت علاقتهما الرومانسية.

وفي فبراير الماضي، كشفت وسائل الاعلام أنها مشغولة للغاية بالسفر والعمل دون توقف وهي تركز في الغالب على حياتها المهنية الآن، وتردد إلى أن حديد لا تزال لديها مشاعر تجاه ذا ويكيند.


كان قد التقى حديد وذا ويكيند لأول مرة في  أبريل 2015 عندما عملت معه في ألبوم Beauty Behind the Madness، وبعد ذلك بشهر، انفصلا لأول مرة في نوفمبر 2016.

ولاحقًا، دخل "ذا ويكيند" الفائز بجائزة غرامي في علاقة مع المغنية سيلينا غوميز وظلا سويا لمدة 10 أشهر، لكنهما انفصلا في النهاية في أكتوبر 2017.
وتسببت علاقة سيلينا وذا ويكيند في توتر الاجواء مع  بيلا حديد.

وكانت بيلا قد أزالت متابعتها لغوميز الشهر الماضي، بعد يوم واحد من إعادة بيلا حديد، متابعة سيلينا غوميز على انستغرام، وفقًا لمجلة elle الفرنسية.

وتم ملاحظة الأمر بواسطة حساب TwitterGomezSource، وتبين أن سيلينا ليست الضحية الوحيدة لبيلا، فعلى الرغم من ذلك، قامت حديد بحذف تسعة حسابات أخرى من قائمة متابعيها، ليصبح عدد متابعيها 377 بدلًا من 386 عندما قامت بغوميز.

وبالرغم من توتر الأجواء مع غوميز، لا تزال بيلا تتُابع صديقها السابق ذا ويكيند على انستغرام، إلا أن سيلينا  تقوم بمتابعته بعد إنفصالهما وتقوم بمتابعة 117 شخصًا كان من ضمنهم بيلا.

بيلا حديد ذا ويكيند علاقات حب مشاهير
 
 

احدث المقالات