تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
باريس هيلتون
باريس هيلتون

باريس هيلتون تتخلى عن رغبتها في دخول نادي المليارديرات.. وتتمنى السعادة فقط (فيديو)

2020-09-25

كشفت الممثلة والمغنية وعارضة الأزياء الأمريكية باريس هيلتون، أنها غير راغبة في دخول عالم المليارديرات، موضحة أن هذا الطموح كان من الماضي.

وقد زعمت قبل ذلك النجمة، التي تقدر ثروتها بنحو 300 مليون دولار (233 مليون جنيه إسترليني)، أنها لن تتوقف عن العمل أبدًا حتى تتجاوز ثروتها المليار دولار.

حتى أنها أكدت على ذلك من قبل شقيقة في فيلمها الوثائقي يوتيوب الجديد " This Is Paris".

ولكن الآن يبدو أن باريس راضية بما لديها، كما اعترفت بأن نظرتها تحولت للمال خلال علاقتها مع رجل الأعمال كارتر رايم. التى وصفته قبل ذلك أنه الشخص المثالى.

في حديثه في "AllBright" الأسبوع الماضي، قالت نجمة الواقع: "هدفي .. كان الدخول إلى عالم المليارديرات، لكن الآن، كل ما يهمني حقًا هو أن أكون سعيدة، في حبي، في علاقتي، وفي مستقبلي."

وقد كشفت باريس مؤخراُ، حول رغبتها في إنجاب تؤام، وفي حديثه في بث مباشر مع " LadyGang " ، قالت باريس: "لدي طفلة تدعى لندن، وأنا أحاول معرفة اسم الصبي".

علي صعيد آخر، فقد ثارت ضجة حول إعلان عائلة كارداشيان لنهاية برنامج الواقع الأمريكى " Keeping Up With The Kardashians," بعد 14 عاما من العرض المتواصل حققن فيها نجاحاً كبيراً، وهو الأمر الذى احتار في سببه محبو البرنامج، إلا أن باريس هيلتون الصديقة المقربة من العائلة وتحديداً بسبب علاقتها بكيم كارداشيان قبل حتى بزوغ نجمها صرحت مؤخراً: "أعتقد أن السبب هو رغبة العائلة في عيش حياتهن بعيداً عن عدسات الكاميرات".

وأضافت أن البرنامج يسلط الضوء على تفاصيل حياتهن بشكل كبير، وهو الأمر الذى ربما صار يضايقهن خاصة بعدما نلن شهرة واسعة، وأصبح لهن أسر كبيرة، ما يجعلهن يفضلن العيش بهدوء لفترة بعد أعوام من الصخب".

وقبل ساعات، احتفلت باريس بصدور فيلمها الوثائقى الجديد في لوس انجلوس، الذى يعرض قصة حياتها في المراهقة تحديداً، حيث يسلط الضوء على كم المعاناة التي تعرضت لها.

تجدر الإشارة أن باريس لم تذهب إلى العرض الخاص لفيلم This Is Paris بأزياء قاتمة تناسب موضوع الفيلم، وإنما ذهبت بمنتهي التألق بفستان على طريقة الوان قوس قزح.

باريس هيلتون مشاهير أخبار مشاهير

احدث المقالات

X