تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
امرأة تعمل
امرأة تعمل

مكان العمل والقلق.. 4 نصائح لتقليل التوتر في وظيفتك

2020-08-26

يرى الكثير من الناس أن العمل الدؤوب والقلق صنوان لا يفترقان، خاصة عندما يشعرون بثقل المهام الملقاة على عاتقهم، حيث يجعلهم الخوف من الفشل والقلق يقفون عاجزين بلا حراك.

من منا لم يعاني من ضغط مسئوليات العمل ومشاكله التي لا تنتهي، غالبًا ما يُجهد الأشخاص من خلال التفكير في الصعوبات التي قد تواجههم؛ خاصة إذا كنت ممن يلتزمون بتوقيتات تسلم محددة ومواعيد نهائية صارمة. كما لا يؤثر القلق على صحتهم الجسدية فقط، ولكنه أيضا يمتد تأثيره سلبًا على العقل.

لا داعي للشعور بالتوتر، إذ باستطاعتك أن تتبع هذه النصائح الاربعة للحد من قلق عملك.

1 بدّل نظرتك إلى الأشياء بمقر عملك الى الجانب الإيجابي، وأجعلها عادة يومية عندما تحوطك مظاهر القلق والشك وتقهرك لوائح تنظيم العمل ودبلوماسية الشركات، والمواعيد النهائية الصعبة، والتحديات.

فهناك دائما أمور تستحق الجهد الذي تبذله، بغض النظر عن كم السلبيات. يمكنك التفكير في ما يجعلك سعيًدا وأنت بعملك. شاهد  وظيفتك من منظور مختلف.  ركز أكثر على وتحسين جودته مما يشعرك بالحافزية والثقة بالنفس.

2 ميز الحالات التي تزيد مستوى توترك في العمل. في أحيان كثير، لا نستطيع فهم لماذا نقع تحت طائلة التوتر الغضب، ما يضاعف مشاعر الازعاج والعجز داخلنا. لذا من الأفضل أن نجد سبب تلك المعاناة من خلال مراقبة الحالات والمواقف التي تجعلك تشعر بذلك.

وفور عثورك على تلك المواقف المسيئة، عليك إيجاد طريقة مختلفة للتعامل معها. هذا سوف يخفض مستوى التوتر.

3 نحن بحاجة إلى أخذ فترات راحة إجبارية من جداول عملنا. يمكننا الاستمرار في العمل لعدة ساعات دون أي استراحة، ولكن هذا يجعلنا متعبين في نهاية المطاف كما قد تنخفض إنتاجيتنا .

4 يجب على الناس الاحتفال بالنجاح في أماكن عملهم. كما يمكنهم جدولة بعض الأنشطة الممتعة من أجل الاسترخاء. هذا سيقلل من مستوى التوتر ويزيد من رضاك عن العمل.

عمل وظيفة امرأة علاقات

احدث المقالات

X