تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
في اليوم العالمي لذوي الإحتياجات الخاصة...قصة نجاح من لا شيء!
في اليوم العالمي لذوي الإحتياجات الخاصة...قصة نجاح من لا شيء!

في اليوم العالمي لذوي الإحتياجات الخاصة...قصة نجاح من لا شيء!

2020-12-04

يصادف اليوم الـ 3 من شهر كانون الأول اليوم العالمي لذوي الإحتياجات الخاصة والذي كان قد خُصص أول مرة عام 1992 من قبل الأمم المتحدة الأمريكية.

هذا اليوم أٌعتبر كفرصة لتسليط الضوء على هذه الفئة من ذوي الإحتياجات الخاصة بغاية دمجهم في المجتمع من جهة، والتطرق إلى المشاكل التي تواجههم من جهة أخرى.

قصص كثيرة ونجاحات لم تتوقف لأفراد من ذوي الإحتياجات الخاصة ولعل أبرزها قصة الشاب الأسترالي "نيك فيوتتش" الذي ولد من دون أطراف. ولد الشاب عام 1982 في استراليا وكان لا يمتلك الأطراف الأربعة، وحاول الأطباء وقتها أن يركبوا له الأطراف الصناعية لكن من دون جدوى لأن وزنها ثقيل على جسده. التنمر والسخرية التي واجها الشاب خلال الدراسة، جعلته يفكر في إحدى مراحل حياته بالإنتحار إلا أن والداه ساعده للخروج من هذه الحالة وتمكن الشاب من أن يحول هذا الضعف إلى قوة كبيرة أظهرها من خلال مسيرة مهنية وأسرية مليئة بالنجاحات بعد أن عرفته والدته على شاب يعاني من نفس الأمر.


نيك بدأ بالتعلم وكسب المهارات المختلفة مثل العمل على الكمبيوتر وتعلم الكتابة وحتى ممارسة الألعاب المختلفة والهوايات مثل كرة التنس والجولف والسباحة. أما عن حياته الجامعية فقد تمكن من إتمام تعليمه بجامعة "جريفيث" وتخرج في 21 من عمره وحصل على شهادة بكالوريوس مزدوجة في المحاسبة و التخطيط المالي. الشاب الأسترالي بدأ ببث الأمل في نفوس الغير مما جعله يعمل كمحاضر في التنمية البشرية وأقام جلسات من أجل دعم ذوي الإحتياجات الخاصة، كما أنه ظهر في العديد من البرامج وحصد جوائز كثيرة إضافةً إلى أنه يملك قناة على اليوتيوب يتابعها الملايين. النجاحات لم تقتصر على الحياة العملية، بل وأيضاً تمكن من تكوين عائلة بزواجه من صديقته كانا مياهارا ورزق منها بأربع أطفال.

 

اليوم العالمي لذوي الإحتياجات الخاصة الإحتياجات الخاصة ذو الإحتياجات

احدث المقالات

X