تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
ثنائي رومانسي
ثنائي رومانسي

علامات تدل أنك تواعدين شخص مسيء.. النقطة الرابعة الأهم

2020-11-16

دأت معدلات الإساءة العاطفية واللفظية والعنف المنزلي تتزايد خاصة بين الشباب، وبات خطر الوقوع في علاقة مسيئة أكثر احتمالية من أي وقت مضى.

هناك إشارات واضحة يجب تجنبها في العاشق المحتمل، مثل السلوك الذي يتضمن الغضب، السيطرة، الغيرة، أو العنف، ولسوء الحظ، يستطيع معظم المسيئين  إخفاء هذه الميول خلال فترة المواعدة، وحال إدراك شخصيتهم الحقيقة يكون الطرف الآخر قد تورط في العلافقة، مما يجعل فكرة الانفصال مستحيلة.

وهنا مجموعة من الإشارات والدلالات التي تؤكد أنك تواعد شخص عنيف ومسيء:

1. كثير اللوم

تجنب الأشخاص الذين يلومون الآخرين على مشاعرهم السلبية أو سوء حظهم، والذين يحاولون إظهارك بمظهر رائع، كأن يقولوا لك "أنت ذكية جدًا، وحساسة، ومهتمة، ومحبة، ليس مثل تلك الفتاة التي كنت أواعدها" أو "لماذا لم أتمكن من مقابلتك من قبل تلك المرأة الجشعة، الأنانية التي اعتدت أن أواعدها؟"

فسماع هذا النوع من الأشياء قد يجعلك تعتقد أن كل ما يحتاجه حقًا هو فهم وحب المرأة الطيبة لتغيير حظه، لكن الحقيقة أن أن إلقائه اللوم على الآخرين يعني أنه سيلقي اللوم عليك في المستقبل حينما تعيشان في البيت نفسه.

2. شخص مستاء على الدوام

الاستياء هو مزاج سلبي ناتج عن التركيز على تصورات الظلم، يشعر الأشخاص المستاؤون بأنهم لا يحصلون على المساعدة أو الاعتبار أو المديح أو المكافأة أو المودة التي يعتقدون أنهم يستحقونها.

على كل شخص أن يتحمل قدرًا معينًا من الظلم في الحياة، فرغم عدم حبنا له إلَّا أنه يتوجب علينا التعامل معه والمضي قدمًا، إلَّا أن المستاءون يهدرون طاقتهم العاطفية بالتركيز على ظلم الآخرين لهم بينما يتجاهلون ظلمهم للآخرين؛ فيستخدمون الاستياء كدفاع ضد الشعور بالفشل أو عدم الكفاءة.

إن الأشخاص المستائين محاصرون بشدة في "حقوقهم" و منغلقين في وجهات نظرهم الخاصة بحيث يصبحون غير حساسين تمامًا لحقوق الآخرين ووجهات نظرهم، إذا وقعت في حب شخص مستاء، فسوف تصبح في نهاية المطاف العبء الأكبر من هذا الاستياء، ومن شبه المؤكد أنك ستشعر بالانعزال وتضاؤل قيمتك في العلاقة.

3. يشعرون أنهم يستحقون أكثر مما لديهم

يعتقد الأشخاص الذين لديهم شعور بالاستحقاق أنهم يستحقون اعتبارًا خاصًا ومعاملة خاصة، وبدافع من المعايير العالية لما يجب أن يحصلوا عليه وما يجب أن يفعله الآخرون من أجلهم، يشعر الطرف بخيبة أمل مزمنة وإهانة؛ لذلك يبدو من العدل، من وجهة نظرهم، أن يحصلوا على تعويض عن إحباطاتهم المستمرة.

وبعد زوال وهج الافتتان، سوف يعتبر صاحب الحق أن مشاعره ورغباته أهم من مشاعرك ورغباتك؛ فإذا وافقت على ذلك حينها ستصاب بالاكتئاب، أما إن لم توافق، فسوف تتعرض للإساءة.

4. يشعرون أنهم أفضل من الآخرين

التفوق هو المعنى الضمني، على الأقل من خلال لغة الجسد أو نبرة الصوت، أن شخصًا ما أفضل من شخص آخر؛ إذ يميل المعتدون إلى امتلاك احترام هرمي للذات، أي أنهم بحاجة إلى الشعور بشكل أفضل من أي شخص آخر ليشعروا بالرضا تجاه أنفسهم، وأنهم بحاجة للإشارة إلى الطرق التي يكونون بها أكثر ذكاءً وحساسية وموهبة من الآخرين.

أكثر أشكال احترام الذات الهرمي سوءًا هو تقدير الذات المفترس، فللشعور بالرضا عن أنفسهم، يحتاج الأشخاص الذين يتمتعون باحترام الذات المفترس إلى جعل الآخرين يشعرون بالضيق تجاه أنفسهم.

5. تافهون

إذا افتعل مشكلة كبيرة من لا شيء أو ركز على جانب سلبي صغير من قضية ما، فإن العلاقة معه ستكون كارثية.

رومانسيات حب سعادة اهتمام

احدث المقالات

X