تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
حققت شهرة عالمية.. وفاة أول سوبرانو فرنسية سوداء
حققت شهرة عالمية.. وفاة أول سوبرانو فرنسية سوداء

حققت شهرة عالمية.. وفاة أول سوبرانو فرنسية سوداء

2020-09-09

توفيت السوبرانو الفرنسية كريستيان إيدا بيار، أحد أهم الأصوات الفرنسية، ظهرت كأول امرأة سوداء في البلاد تترك بصماتها على مسرح الأوبرا الدولي، عن عمر يناهز 88 عامًا ، حسبما أفادت عائلتها لوكالة فرانس برس اليوم الاثنين.

وقد صرحت العائلة أن وفاة إيدا بيار جاءت لأسباب طبيعية في منزلها في دوكس سيفرس، غرب فرنسا، يوم الأحد .

ولدت إدا بيير في 24 آذار/مارس 1932،  فورت دو فرانس، في إقليم مارتينيك في منطقة البحر الكاريبي بفرنسا، وكانت منغمسة في الفنون منذ سن مبكر، كانت عمتها بوليت ناردال، كاتبة وصحافية، كما كانت بيير أول طالبة سوداء في جامعة السوربون. تعلمت بيير قراءة الموسيقى من والدتها، معلمة البيانو، وهي لا تزال طفلة صغيرة.

وقالت كاتبة سيرة حياتها كاثرين مارسيلين لوكالة فرانس برس "تجربتها الأولى مع الأوبرا كانت من خلال جدها الذي كان يعرف كل أنواع الألحان من الفرق التي ستتوقف عن العروض في سان بيير أو فورت دي فرانس أثناء سفرها بين أوروبا والولايات المتحدة". بعد وصولها إلى باريس لدراسات العزف على البيانو في أواخر الخمسينيات من القرن الماضي، تعرفت على الباريتون السويسري تشارلز بانزيرا، الذي اقترح مساعدتها في الالتحاق بمعهد الموسيقى الصارم كونسرفتوار دي باريس، وأنتهت بيير دراستها في المعهد وفي عام 1957. وظهرت لأول مرة في دور ليلى في فيلم "Les pêcheurs de perles" لبيزيت.

سرعان ما ظهرت في أوبرا دي نيس في جنوب فرنسا، حيث قدمت دوراً في "The Pearl Fishers" جنبًا إلى جنب مع Gabriel Bacquie، الباس باريتون الفرنسي الذي توفي في مايو. أدى ذلك إلى سلسلة من الأدوار الرئيسية في باريس، بما في ذلك أوبرا غارنييه المرموقة، قبل أن تشرع في جولاتها إلى عواصم الفنون بما في ذلك لندن ونيويورك وفيينا.

غنّت إيدا بيار في أهم دور الأوبرا العالمية، في باريس ونيويورك ولندن وفيينا وسواه، وكانت أوبرا "ذي تايلز أوف هوفمان" من إخراج باتريس شيرو عام 1977 إحدى أهم محطات مسيرتها المهنية.

كما شاركت في "سان فرنسوا داسيز" للملحّن الفرنسي أوليفييه ميسيان.

أول سوبرانو فرنسية وفاة أول فرنسية فرنسية سوداء كريستيان إيدا بيار

احدث المقالات

X