تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
العائلة
العائلة

أخطاء شائعة فى أسلوب التعامل مع أبنائك عليكِ تجنبها

2022-01-02

مهما كثُرت المحاولات، كثيرًا ما يواجه الآباء مشكلة في كيفية التعامل مع الأبناء، مما يوقعهم في أخطاء عديدة.

ففي حين يعتقد الكثير من الآباء أن اسلوبهم سليم في التربية والتعامل مع أبنائهم، إلا أنهم كثيرًا ما يغفلون عما قد يخلفه ذلك من تأثير سلبي على الأبناء، لذا ومن خلال صحيفة "تايمز أوف انديا" نوضح أخطاء شائعة في أسلوب التعامل مع أبنائك عليكِ تجنبها:

المقارنات

يقع معظم الآباء في هذا الخطأ، وهو مقارنة أبنائهم بأطفال آخرين أو اخوتهم، وخاصة عندما يتعلق الأمر بالدراسة، وذلك أمر في غاية السلبية، لأن ذلك لن يحفزهم على الاطلاق، بل العكس تماما، إذ سيسطر عليهم الشعور بالإحباط والفشل مع تزعزع ثقتهم بأنفسهم.

هذا وعليكِ فهم أنه من الطبيعي ألا يكون طفلك هو الأفضل في كل شيء، كما أن عدم حصوله على الدرجات النهائية طوال الوقت لا يعني أنه ليس ذكيًا.

التفرقة بينه وشقيقته

دائما ما يلجأ الآباء إلى التفرقة في التعامل بين الفتى والفتاة وخاصة فيما يتعلق بمهام المنزل، حيث عادة ما يتم تكليف الفتيات بالمساعدة في ترتيب الغرفة أو غسل الأوعية وما شابه، بينما يتم ابعاد الفتى عن ذلك مع ترسيخ مفاهيم خاطئة بشأن واجبات المرأة والرجل ستظل عالقة في الذهن طوال العمر إذا لم يتم تغييرهاا، لذا من الهام الحرص على المساواة بين ابنائك في المنزل.

اهمال صحتهم النفسية

عندما يتعلق بالأطفال وخاصة منذ السنوات الأولى من العمر وحتى فترة المراهقة، عادة ما يغفل الآباء عن الصحة النفسية لأبنائهم، ظنًا منهم أنهم بعيدين كل البعد عن ذلك الخطر، ولكن هذه ليست الحقيقة.

كما أنه أحيانًا ما يتهم الآباء أبنائهم بالتظاهر عندما يبدون علامات اكتئاب او ضيق شديد وغيره، فذلك من شأنه أن يؤثر على صحة وشخصية الطفل لسنوات عديدة لاحقًا، وحتى إذا تخطى العشرينات.

لذا، من الهام التركيز على صحة الأبناء النفسية والتعامل مع أي علامة بجدية، مهما بدت بسيطة.

تذكرته بتضحياتك

من الطبيعي أن تواجه الأم بعض المشادات مع الأبناء، وكثيرًا ما يركزن في حديثهن على تذكرة ابنائهن بتضحياتهن من أجلهم ويواصلن فعل ذلك طوال الوقت، ولكن هذه العادة غير سليمة بالمرة، فذلك لن يفيد العلاقة بينكما، بل العكس تمامًا.

هذا وعليكِ الثقة بأطفالك بما يكفي لإدراك بأنهم يعلمون ويقدرون بالفعل كل ما فعلته ولا زلتِ تفعلينه من أجلهم، ول داعي لتذكرتهم بتضحياتك واستخدام أسلوب التهكم.

عدم احترام خصوصيتهم

نعم، حتى الأبناء لديهم خصوصية ويجب على الآباء احترامها، فعلى الرغم من أن الأمر سيكون محيرًا ومؤرقًا، حيث تحرصين دائمًا على الاطمئنان عليهم ومتابعتهم خطوة بخطوة، ولكن من المهم احترام خصوصيتهم. وترسيخ هذا المبدأ فيهم.

تحويل كل شيء إلى محاضرة

في معظم الأوقات، تقع الكثيرات من الأمهات في خطأ تحويل الأمور إلى محاضرة كبيرة عندما يشارك الأبناء بعض الأمور أو تفاصيل معهن، وذلك الأسلوب غير سليم بالمرة، حيث سيؤثر ذلك سلبًا على ثقة ابناءك فيكِ.

وبدلا من التعامل بغضب او استياء، ركزي دائمًا على توجيه ابنائك نحو المسار الصحيح بحب وتعزيز شعورهم بالراحة بما يكفي ليثقوا فيكِ بشأن أي موضوع جنبًا إلى جنب مع منحهم مساحة خصوصية وتعلم بعض الأمور بمفرده، وذلك بالطبع مع ملاحظتهم وتوضيح لهم بمعرفة أنكِ دائمًا متواجدة من أجلهم.

أمومة طفولة العائلة التعامل أسلوب
 
 

احدث المقالات