تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
الجلوس امام الحاسوب
الجلوس أمام االحاسوب

وسط العمل والدراسة من المنزل.. طرق لتخفيف أضرار التعرض للشاشات

2021-04-21

تركنا العمل والدراسة من المنزل جميعا عالقين أمام الشاشات طوال اليوم، الامر الذي يؤدي إلى الصداع ومشاكل العين ويؤثر على الصحة العقلية والنوم. ولذلك جلبنا لكِ بعض الطرق التي يمكنك اعتمادها للحفاظ لمنع الوقت الإضافي أمام الشاشة من الأضرار بعينيك:

حددي الوقت

تصفحي روتينك اليومي وحللي ما يأخذ معظم وقتك سواء عمل أو دراسة أو تصفح أو لعب، حتى تتمكني من تحديد الأشياء التي يمكنك خفض مدتها.

حددي الاولويات

فكري فيما يهمك أكثر من قضاء كل وقتك أمام الشاشة، وحددي أولوياتك بوضوح وخصصي بعض الوقت لأصدقائك وعائلتك وأهدافك الشخصية وما إلى ذلك والتي لا تتضمن استخدام الشاشة، واحرصي على موازنة عملك أو دراستك مع حياتك الاجتماعية.

اوقفي الإشعارات

حددي وقت تغلقين في اشعارات الهاتف التي تجذبك له بعد وقت محدد من اليوم وركزي على الأنشطة الأخرى التي لا تشمل النظر إلى هاتفك.

خذي فترات راحة

بدلاً من الانتقال من شاشة عملك أو دراستك إلى مقاطع الفيديو على يوتيوب أو مواقع الألعاب، خصصي بعض الوقت لتناول مشروب ما وأنت تقفين في الشرفة أو أثناء المشي، وحاولي أخذ استراحة من الشاشات لمدة 5 دقائق كل ساعة.

شاشة تلو الأخرى

حاولي التركيز في عملك على شاشة واحدة فقط، بدلا من الانتقال من شاشة إلى أخرى، حيث ثبت علميًا أن العمل عبر شاشات متعددة يؤدي إلى فرط تحفيز الدماغ مما يؤدي إلى الإرهاق الذهني والتعب.

الحاسوب أعمال صحة رشاقة

احدث المقالات

X