تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
هل يمنع الأسبرين النوبات القلبية؟
هل يمنع الأسبرين النوبات القلبية؟

هل يمنع الأسبرين النوبات القلبية؟

2021-04-29

الأسبرين دواء يتم صرفه بدون وصفة طبية، ويستخدم لعلاج الألم والصداع والحمى، وربما سمعت أيضًا أنه يمكن استخدام الأسبرين لتقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية. 

في حين أنه من الصحيح أن جرعة يومية منخفضة من الأسبرين يمكن أن تساعد في منع النوبة القلبية، إلّا أن هذا لا يعني أنه يجب على الجميع تناولها، فبالنسبة للعديد من الأشخاص فإن مخاطر تناول الأسبرين يوميًا تفوق الفوائد، ومن خلال هذه المقالة سنتعرف على الصلة بين الأسبرين وصحة القلب والأوعية الدموية، إلى من الشخص الأنسب لاستخدام الأسبرين يوميًا. 

 

ما الرابط بين الأسبرين والوقاية من النوبات القلبية؟ 

الأسبرين هو مميع للدم، وقد يساعد في منع النوبات القلبية عن طريق زيادة صعوبة تجلط الصفائح الدموية في الدم، وتشكّل جلطات الدم جزءًا من نظام الدورة الدموية الصحي، حيث عندما تصاب بجروح، فإن التجلط يمنع فقدان الدم الزائد. 

ولكن تصبح الجلطات خطيرة عندما تتحرك في جميع أنحاء الجسم أو توقف تدفق الدم إلى الأعضاء المهمة، وفي الواقع تحدث النوبة القلبية عندما تشكل الصفائح الدموية جلطة تمنع تدفق الدم إلى القلب. 

ومن المرجح أن يحدث هذا بين الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية معينة، مثل ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول في الدم، حيث تضعف هذه الحالات الشرايين وتضيقها مما يجعل من الصعب على الدم أن يدور بحرية. 

لذلك عندما تكون لديك عوامل خطر للإصابة بجلطات الدم مثل الحالات التي ذكرناها سابقًا، فإن الطبيب يصف لك مميعًا للدم لتقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية. 

هل يمكن أن يساعد تناول الأسبرين أثناء النوبة القلبية؟

إذا كنت تعتقدين أنك تعانين من نوبة قلبية، فلا تترددي في الحصول على المساعدة الطبية الطارئة، حيث يمكنك أن تسألي الطبيب عما إذا كان يجب عليك تناول الأسبرين.

وقد يساعد تناول الأسبرين أثناء النوبة القلبية في تقليل الضرر، ولكن يجب عليك أولًا طلب المساعدة الطبية قبل القيام بذلك، وذلك لأن الأسبرين فعّال جدًا في تمييع الدم، وقد تكون جرعة صغيرة منه كافية لوقف أو إبطاء تكون جلطة دموية، ولكن يجب الانتباه أن الأسبرين ليس مناسبًا للجميع. 

فوائد تناول الأسبرين يوميًا

تشير بعض الدراسات إلى أن العلاج اليومي بالأسبرين قد يمنع بعض أنواع السرطان، وعلى وجه الخصوص ذكرت بعض الأبحاث في عام 2016 أن تناول الأسبرين يوميًا من المحتمل أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، ولكن فقط بعد 5-10 سنوات من الاستخدام. 

مخاطر تناول الأسبرين يوميًا

مثل جميع الأدوية، يمكن أن يسبب الأسبرين آثارًا جانبية قد تكون خطيرة أحيانًا، وقد تزداد فرصة تعرضك لهذه الآثار الجانبية خاصة إذا كان لديك: 

  • اضطراب النزيف أو التخثر
  • قرحة في المعدة
  • معرض لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية النزفية
  • شرب الكحول بشكل منتظم
  • حاجة للخضوع لإجراءات طب الأسنان أو الإجراءات الطبية الروتينية
  • تجاوزت سن السبعين

لذا إذا كان لديك أي عامل من عوامل الخطر المذكورة أعلاه، فمن الضروري جدًا التحدث مع طبيبك الخاص قبل تناول الأسبرين لأي سبب من الأسباب

الأسبرين النوبات القلبية صحة

احدث المقالات

X