تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
الأجواء الحارة
الأجواء الحارة

هل تحرقين المزيد من السعرات الحرارية في الأجواء الحارة؟ إليك ما يقوله العلم

2021-05-05

تعد أحد أساليب إنقاص الوزن الشائعة هي ممارسة الرياضة في الحرارة، حيث يعتقد أن القيام بذلك يحرق المزيد من السعرات الحرارية. 

ومن ممارسة الرياضة في فترة ما بعد الظهيرة الحارة والمشمسة إلى ارتداء أكياس القمامة لتعزيز فقدان العرق، يؤكد العديد من الناس أن هذه الطرق تساعد على إنقاص الوزن بشكل سريع، ومع ذلك قد يتساءل البعض عما إذا كان بالفعل يتم حرق المزيد من السعرات الحرارية في الأجواء الحارة وما إذا كان القيام بذلك آمنًا.

من خلال هذه المقالة سنشرح ما إذا كانت ممارسة الرياضة في الحرارة تحرق المزيد من السعرات الحرارية، وسنراجع كيفية القيام بذلك بأمان، إلى جانب بعض النصائح لممارسة الرياضة في الأجواء الحارة. 

حرق السعرات الحرارية في الأجواء الحارة

من الناحية الفنية، قد تتمكنين من حرق المزيد من السعرات الحرارية في الحرارة، ولكن قد يأتي ذلك مع عيب كبير، حيث أثناء التمرين ترتفع درجة حرارة جسمك لدعم المتطلبات البدنية المتزايدة، ولمنع ارتفاع درجة الحرارة يمتلك جسمك نظامًا للتحكم في الحرارة يتم التحكم فيه بإحكام أو ما يعرف بنظام التبريد، وهو ما يتسبب في تعرق جسمك وتبديد الحرارة في الهواء. 

وإذا كنت تمارسين الرياضة في بيئة حارة بالفعل، يحتاج جسمك إلى العمل بجهد أكبر لتبريد جسمك، وهو الأمر الذي يتطلب المزيد من السعرات الحرارية، ومع ذلك من المهم التمييز بين الزيادة الطفيفة في إنفاق السعرات الحرارية وفقدان الوزن السريع. 

وفي الحقيقة عند ممارسة الرياضة في الأجواء الحارة أو تعمد رفع درجة حرارة جسمك مثل ارتداء ملابس ثقيلة، ستتعرقين بشكل طبيعي أكثر لتبريد جسمك، وعلى الرغم من أنك قد تلاحظين انخفاضًا في وزن الجسم بعد التمرين إلّا أن ذلك كله يرجع تقريبًا إلى فقدان الوزن المائي. 

علاوة على ذلك، يمكن لجسمك التأقلم بسهولة مع البيئات الجديدة، في حين أنك قد تحرقين سعرات حرارية أكثر في البداية إذا لم تكوني معتادة على العمل في الحرارة، فإن جسمك سيتكيف وسيتطلب جهدًا وسعرات حرارية أقل تدريجيًا لتبريد جسمك. 

بشكل عام، قد تحرقين عددًا قليلًا من السعرات الحرارية في الأجواء الحارة، ولكن من الأفضل لك أن تختاري التمارين التي تستمتعين بها ويمكن أن تستمري بممارستها على المدى الطويل. 

هل من الآمن ممارسة الرياضة في الخارج وخاصة في الأجواء الحارة؟

في الواقع تزيد ممارسة الرياضة في الأجواء الحارة من خطر الإصابة بالإنهاك الحراري وضربة الشمس والجفاف، وتشمل علامات الإنهاك الحراري التعرق المفرط والجلد الرطب والضعف وضعف النبض والدوخة والصداع. 

وفي حال واجهتي أيًا من هذه الأعراض توقفي عن ممارسة الرياضة وانتقلي فورًا إلى مكان بارد واشربي الكثير من السوائل، لأنه إذا تركت نفسك دون علاج يمكن أن يؤدي ذلك إلى ضربة الشمس والتي يصبح الجسم فيها بدرجة حرارة 40 مئوية، وهي حالة طبية طارئة تتطلب عناية طبية. 

نصائح لممارسة الرياضة في الأجواء الحارة

  • ارتد أقمشة خفيفة تسمح بمرور الهواء
  • ابق رطبًا بالماء أو المشروبات الرياضية
  • تأكدي من تقرير النشرة الجوية المحلية الخاصة بك وتجنبي الخروج إذا نصح بعد القيام بذلك
  •  ابدئي ببطء وخفضي شدة التمرين حسب الحاجة
  •  توقفي إذا لاحظتي أي أعراض للإنهاك الحراري أو ضربة الشمس
  •  ارتد قبعة ونظارات شمسية ولا تنسي وضع واقي الشمس
  •  تمرني في الصباح الباكر أو في وقت متأخر من المساء

إذا كنت تعانين من حالة مزمنة مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب، فتأكدي دائمًا من استشارة الطبيب قبل البدء بأي نظام تمرين جديد وذلك حفاظًا على صحتك وحياتك. 

الحرارة سعرات حرارية ارتفاع حرق رجيم

احدث المقالات

X