تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
نقل الدم
نقل الدم

معلومات هامة عن نقل الدم؟

2022-01-13

تختلف فصائل الدم فيما بينها نتيجة وجود أو غياب مستضدات Antigens معينة على سطح خلايا الدم، وهذه المستضدات هي مواد كيميائية يمكنها أن تتسبب في حدوث استجابة مناعية إذا كانت غريبة عن الجسم، مثلًا، الشخص الذي يحمل فصيلة الدم A يحمل أيضا المستضد A على سطح خلايا الدم الحمراء الخاصة به، والجسم المضاد للمستضد B في البلازما، في المقابل يحمل صاحب فصيلة الدم B المستضد B على سطح خلاياه، والجسم المضاد للمستضد A .

وفي حال تم نقل دم من صاحب الفصيلة B إلى صاحب الفصيلة A، بإن الجسم من الممكن أن يعتبر خلايا الدم الغريبة عدواً، وبالتالي سيعمل على مهاجمتها وتكسيرها داخل الجسم، ولهذا السبب يجب أن يتم عمل فصائل الدم والتوافق بدقة حتى يتم نقل كيس الدم الصحيح للمريض المحتاج، وعدم التسبب في أي مضاعفات.

 

 

ولهذا يجب أن يحصل المريض على دم من نفس فصيلته، إلا انه  هناك بعض الفصائل يمكنها أن تتبرع لأصحاب الفصائل الأخرى، ويعد صاحب الفصيلة O سالب هو المتبرع العام الذي يمكنه التبرع بالدم لأي فصيلة أخرى، وتعد هذه الفصيلة إحدى الفصائل القليلة على مستوى العالم، حيث توجد في 7% فقط من البشر، وفي المقابل إذا احتاج المريض إلى بلازما، فالفصيلة التي يمكنها أن تعطي جميع المرضى هي AB .​

لماذا نحتاج إلى نقل الدم في بعض الحالات؟

في البداية يجب أن نعلم وظائف مكونات الدم، ويتكون الدم من خلايا تشمل كرات دم حمراء تقوم بنقل الأكسجين، وخلايا دم بيضاء تدافع عن الجسم ضد المعتدين، وصفائح دموية تعمل على تجلط الدم، وهناك أيضا الجزء السائل أو البلازما، والذي تسبح فيه هذه الخلايا، ويحتوي على العديد من البروتينات التي تشمل عوامل تجلط الدم، وهي التي تساعد كذلك في توقف النزيف إذا حدث.

ولهذا كله  بإمكاننا  تصور لماذا قد يحتاج المرء إلى نقل الدم أو بعض مكوناته، فكرات الدم الحمراء مثلاً تستخدم لعلاج النزيف الحاد، والأنيميا أو فقر الدم إذا كان المريض لا يمكنه أن يؤدي وظائفه الحيوية بشكل جيد من دون علاج هذه الأنيميا، أما البلازما فهي كما ذكرنا تساعد على تجلط الدم في حالات النزيف أو قبل الجراحات الكبرى لمنع النزيف، والوظيفة نفسها تقريباً تقوم بها الصفائح الدموية، التي يتم نقلها للمرضى الذين يعانون من نقص هذه الصفائح، خاصة قبل الجراحات الكبرى.

 

مضاعفات نقل الدم:

عادة ما تقوم بنوك الدم بفحص دماء المتبرع وذلك من اجل التأكد بأن الدم آمن، ولا يوجد به أي ميكروبات ضارة قد تنتقل إلى المريض، وفي حال حدوث أي خطا قد يتسبب في بعض المضاعفات التي من الممكن أن تنتج من الأجسم المضادة، وتتمثل أعراض هذه المضاعفات:

  •  ألم في الظهر.
  •  ارتفاع في درجة الحرارة.
  • ارتجاف.
  •  احمرار في الجلد. صعوبة في التنفس.
  •  وقد يصبح لون البول غامقاً نتيجة تكسير كرات الدم.


 

نقل الدم نوع الدم فصائل الدم مضاغفات نقل الدم التبرع بالدم
 
 

احدث المقالات