تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
ما هو الميلاتونين..وكيف يمكن أن يساعد على النوم؟
ما هو الميلاتونين..وكيف يمكن أن يساعد على النوم؟

ما هو الميلاتونين..وكيف يمكن أن يساعد على النوم؟

2021-06-30

تؤثر قلة النوم على ما يقرب من 50-70 مليون شخص وهذا فقط في الولايات المتحدة الأمريكية، ووفقًا لبعض الدراسات فإن ما يصل إلى 30% من البالغين ينامون أقل من 6 ساعات كل ليلة. 

وعلى الرغم من أنها مشكلة شائعة، إلّا أن قلة النوم قد تكون لها عواقب وخيمة، حيث يمكن أن تؤدي إلى استنفاذ الطاقة وخفض الإنتاجية وزيادة مخاطر الإصابة بأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري. 

وفي الواقع يعد الميلاتونين هرمون يخبر الجسم عندما يحين وقت النوم، ولقد أصبح أيضًا مكملًا شائعًا بين الأشخاص الذين يواجهون صعوبة في النوم، لذا من خلال هذه المقالة سنتحدث عن كيفية عمل الميلاتونين بالإضافة إلى الكمية المناسبة التي يجب تناولها منه. 

ما هو الميلاتونين؟

الميلاتونين هو هرمون ينتجه الجسم بشكل طبيعي، ويتم إنتاجه بواسطة الغدة الصنوبرية في الدماغ، ولكنه يوجد أيضًا في مناطق أخرى، مثل العينين ونخاع العظام والأمعاء، وغالبًا ما يطلق عليه اسم هرمون النوم، حيث يمكن أن تساعد مستوياته المرتفعة على النوم.

وببساطة، يتيح الميلاتونين للجسم معرفة أن الوقت قد حان للاسترخاء والنوم، لذلك تحظى مكملات الميلاتونين بشعبية بين الأشخاص الذين يعانون من الأرق واضطراب الرحلات الجوية الطويلة، كما أنه يمكن الحصول على الميلاتونين في العديد من البلدان بدون وصفة طبية، حيث أنه يساعد في:

  • دعم صحة العين
  • علاج قرحة المعدة وحموضة المعدة
  • تخفيف أعراض طنين الأذن
  • رفع مستويات هرمون النمو عند الرجال

كيف يعمل الملاتونين في الجسم؟

يعمل الميلاتونين جنبًا إلى جنب مع إيقاع الجسم اليومي، مما يعني أن الإيقاع اليومي هو الساعة الداخلية للجسم، بحيث يتيح لك معرفة الوقت المناسب للنوم والاستيقاظ، كما يساعد الميلاتونين أيضًا في تنظيم درجة حرارة الجسم وضغط الدم ومستويات بعض الهرمونات. 

وتبدأ مستويات الميلاتونين في الارتفاع في الجسم عندما يحل الظلام بالخارج، مما يشير إلى الجسم أن الوقت قد حان للنوم، كما أنه يرتبط بمستقبلات في الجسم ويمكن أن يساعد على الاسترخاء، فمثلًا يرتبط الميلاتونين بمستقبلات الدماغ للمساعدة في تقليل نشاط الأعصاب. 

ويمكن أن يقلل الميلاتونين من مستويات الدوبامين، وهو هرمون يساعدك على البقاء مستيقظًا، وعلى الرغم من أن الطريقة الدقيقة التي يساعد فيها الميلاتونين على النوم غير واضحة، إلّا أن الأبحاث تشير إلى أن جميع العمليات التي ذكرناها سابقًا يمكن أن تساعد على النوم. 

وفي الواقع يؤثر الإجهاد والتدخين والتعرض للكثير من الضوء في الليل وعدم الحصول على ما يكفي من الضوء الطبيعي أثناء النهار وأعمال المناوبة والشيخوخة على إنتاج الميلاتونين، لذلك قد يساعد تناول مكملات الميلاتونين في مواجهة المستويات المنخفضة منه إلى جانب تعديل الساعة الداخلية للجسم. 

فوائد الميلاتونين الصحية الأخرى

  • يدعم صحة العين

تدعم مستويات الميلاتونين صحة العين، كما أن له فوائد مضادة للأكسدة قوية يمكن أن تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض العين مثل الضمور البقعيي المرتبط بالعمر.
 


علاجات طبيعية لانتفاخ العين


 

  • يساعد في علاج قرحة المعدة وحموضة المعدة

تساعد الخصائص المضادة للأكسدة في الميلاتونين في علاج قرحة المعدة وتخفيف حرقة المعدة، حيث أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على 21 مشاركًا أن تناول الميلاتونين ساعد في شفاء قرحة المعدة التي تسببها بكتيريا الملوية البوابية بشكل أسرع. 

  • يقلل من أعراض طنين الأذن

طنين الأذن حالة تتميز بطنين مستمر في الأذنين، وغالبًا ما يكون الأمر أسوأ عندما يكون هناك ضوضاء أقل في الخلفية مثل عند الذهاب للنوم، ومن المثير للاهتمام أن الباحثون يوصون بالتفكير في تناول الميلاتونين للمساعدة في تقليل أعراض طنين الأذن وبالتالي المساعدة على النوم. 

  • يساعد في زيادة مستويات هرمون النمو لدى الرجال

يتم إفراز هرمون النمو البشري بشكل طبيعي أثناء النوم، وعند الشباب الأصحاء قد يساعد تناول الميلاتونين في زيادة مستويات هرمون النمو، حيث أظهرت الدراسات أن الميلاتونين يمكن أن يجعل الغدة النخامية وهي العضو الذي يطلق هرمون النمو أكثر حساسية للهرمون.
 


7 مشروبات تهدئ الأعصاب وتساعد على النوم بسرعة


 

ما هو الميلاتونين..وكيف يمكن أن يساعد على النوم؟ نوم صحة
 
 

احدث المقالات