تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
في اليوم العالمي للصحة النفسية، هل لفيروس كورونا تأثير على صحتنا النفسية؟
في اليوم العالمي للصحة النفسية، هل لفيروس كورونا تأثير على صحتنا النفسية؟

في اليوم العالمي للصحة النفسية، هل لفيروس كورونا تأثير على صحتنا النفسية؟

2020-10-11

صادف يوم أمس الـ 10 من أكتوبر اليوم العالمي للصحة النفسية  والذي كان قد بدأ الاحتفال به لأول مرة في عام 1992 بناءً على طلب من الاتحاد العالمي للصحة النفسية.

الهدف من هذا اليوم هو توجيه الانتباه للأفراد الذين يعانون من الأمراض النفسية والتخلص من ثقافة العيب المرتبطة بزيارة الدكتور النفسي وترسيخ فكرة أنه كأي طبيب آخر.

هل لـ فيروس كورونا تأثير على صحتنا النفسية؟

نعم، أثبتت الدراسات أن فيروس كورونا له تأثير كبير على صحتنا النفسية عن طريق ما يرتبط بهذا الفيروس من قرارات متعلقة بالحظر والحجر المنزلي، إذ أن كل هذه الإجراءات ودور الصحافة المرئية والمقرؤة منها ساهمت في نشر الخوف والقلق والاكتئاب أيضاً في نفوس الأفراد.

كيف أتخلص من القلق والاكتئاب؟

يمكنكِ تخفيف القلق والإكتئاب بشكل تدريجي عن طريق ملئ وقت الفراغ بأنشطة ذهنية مفيدة مثل الألعاب، قراءة كتاب، وغيرها حسب الهواية المفضلة للفرد.

ازرعي  الأمل داخلكِ بشكل مستمر وتذكري أن الغد قادم حاملاً معه قصص وحكايا جديدة لتعيشها، وأن جميع ما تمرين به الآن مجرد كابوس وسوف يزول ويصبح من الماضي.

التحدث والمشاركة، لا تترددي بأن تعبري عن ما في داخلك من ناحية القلق المرتبط بالوضع الحالي الذي تعيشينه.

تقبل الفقدان، فقدان الحرية والمساحة الخاصة بك بحكم الحظر المفروض بسبب جائحة كورونا إذ أن الاعتراف هو نصف العلاج.

يوم الصحة العالمي يوم الصحة النفسي اليوم العالمي للصحة النفسية

احدث المقالات

X