تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
السعال
السعال

علامات تشير إلى أن سعالك علامة على الإصابة بـ كورونا

2021-05-03

دخلت معظم البلدان في الموجة الثانية لفيروس كورونا، ومن الهام للغاية اتباع القواعد الأساسية المتمثلة في الحفاظ على مسافة، وارتداء قناع والحفاظ على النظافة للبقاء آمناً.

ومن خلال اكتشاف الأعراض مبكرًا، يمكنك حماية الآخرين من الإصابة بالعدوى وحماية نفسك من العدوى الشديدة. قد يكون من الصعب بعض الشيء اكتشاف أعراض فيروس كورونا في البداية لأن معظمها يتداخل مع نزلات البرد والإنفلونزا العادية، خاصة خلال فترة تغيير فصول السنة ما بين الشتاء والصيف.

ولكن هناك بعض الطرق المؤكدة للتمييز إذا كان سعالك طبيعيًا أو علامة على الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

السعال الجاف

السعال الجاف هو عرض من أعراض فيروس كورونا الذي شوهد في معظم المرضى. تشير التقارير إلى أن حوالي 59 إلى 82 % من المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بكوفيد-19 عانوا من سعال جاف خلال الأيام الأولى.

كما وجد تقرير آخر نُشر في فبراير 2020 من قبل دراسة مشتركة أجرتها منظمة الصحة العالمية - الصين أن حوالي 68 % من الأشخاص المصابين بفيروس كورونا أصيبوا بسعال جاف، وهو ثاني أكثر الأعراض شيوعًا في أكثر من 55000 حالة مؤكدة.

سعال مستمر وجاف

إن الجمع بين السعال الجاف والمستمر عرضان مؤكدان علي إصابتك بفيروس كورونا. عادة ما يكون للسعال الجاف صوت، يتم إطلاقه في مؤخرة الحلق. يغير صوتك ويبدو وكأنه صوت أجش أو نباح، ويحدث هذا لأن الشعب الهوائية تتغير باستمرار مع السعال.

معلومات مهمة عن السعال في زمن كورونا - Alghad

سعال يصحبه ضيق تنفس

يعد السعال والحمى المصحوبان بضيق في التنفس علامة أخرى مؤكدة على الإصابة بفيروس كورونا، حيث يسبب السعال الجاف المستمر الكثير من الضغط على الجهاز التنفسي، وإذا كنت تعانى من ذلك، فاعلم أنها ليست نزلة برد موسمية وقد تكون مصابًا بالفيروس.

فقد أفاد ما يصل إلى 40 %من مرضى كورونا أنهم شعروا بضيق في التنفس خلال الأيام الأولى. يعد ضيق التنفس أيضًا علامة أولية علي الإصابة بالفيروس، حتى أن معظم الناس يستمرون في تلك المعاناة حتى بعد أسابيع من التعافي من العدوى.

التهاب الحلق

يمكن أن يحدث التهاب الحلق بسبب مشاكل بسيطة إلى مشاكل أكثر خطرة بما في ذلك الإصابة بفيروس كورونا. ومع ذلك، فهو عرض أقل شيوعًا وقد يختلف من شخص لآخر.

ففي حالات كوفيد-19، يدخل الفيروس الأغشية المرتبطة بالأنف والحنجرة، مما قد يتسبب في تورمهما، مما يؤدي إلى التهاب الحلق.

فقدان حاسة الشم تماماً

يمكن أن يسبب انسداد الأنف أمراً مزعجاً للغاية أثناء نزلات البرد والإنفلونزا العادية. بالإضافة إلى ذلك، إذا كنت تعاني من فقدان حاسة الشم، أو انخفاض في حاسة الشم أو رائحة متغيرة، مع جميع الأعراض السابقة، فأعلم أنك مصاب بفيروس كورونا.

يُقدر متوسط انتشار فقدان حاسة الشم لدى المرضى المصابين بفيروس كورونا بحوالي 41٪. حتى في حالة عدم وجود السعال، فإن معظم فقدان حاسة الشم يمكن أن يكون مرتبطًا بفيروس كورونا.

صحة رشاقة عناية اهتام السعال

احدث المقالات

X