تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
ميكروبات الأمعاء
ميكروبات الأمعاء

دراسة تكشف دور "ميكروبات الأمعاء" في تحديد عمر وصحة الإنسان

2021-03-02

قالت صحيفة "ديلي ميل" إن خبراء قالوا إنهم يستطيعون تحديد عمر الإنسان من خلال فحص "ميكروبات الأمعاء"، بحسب دراسات جديدة.

وأضافت: "علماء يقولون إن بكتيريا المعدة، التي تضم تريليونات من الكائنات الحية الدقيقة في بطن الإنسان، يمكن أن تساعد على التنبؤ حول ما إذا كانت حياة الإنسان ستكون طويلة وصحية".

ومضت تقول: "حدد علماء أمريكيون خصائص مميزة في ميكروبات المعدة، يمكن أن تكون سبباً في المسارات الصحية أو عدم الصحية للإنسان في حياته، وفي الأشخاص الأصحاء، فإن تلك الميكروبات تصبح فريدة من نوعها، وتعمل على تعزيز صحة الكثير منهم، مقارنة بأشخاص آخرين يعانون من اعتلال حالتهم الصحية".

وتابعت: "ترتبط تلك الخصائص الفريدة بشكل وثيق بمشتقات الأحماض الأمينية المنتجة ميكروبياً، والتي تسري في مجرى الدم، ما يوحي بوجود مواد كيميائية تؤدي إلى إطالة العمر".

وتعني تلك الاكتشافات أن البكتيريا يمكن استخدامها في توقع أعمار البشر، خاصة كبار السن منهم، وفقاً لما أكده خبراء.

وبحسب الدراسات، فإن بكتيريا الأمعاء تظل تتطور في الأعمار المتقدمة لدى الأشخاص الأصحاء، ولكن هذا التطور لا يكون حاضراً بالنسبة للذين يعانون من سوء حالتهم الصحية.

وتعتبر بكتيريا الأمعاء من المكونات الضرورية في جسم الإنسان، ولكن تبقى أهميتها بالنسبة للرجال الطاعنين في السن غير واضحة بشكل كبير حتى الآن.

وقام فريق البحث بتحليل البيانات الميكروبية المعوية والنمط الظاهري والسريري لأكثر من 9 آلاف شخص تتراوح أعمارهم ما بين 18 إلى 101 عام، من خلال 3 مجموعات مستقلة، وركّز البحث على 900 شخص من الذين تتراوح أعمارهم بين 78 إلى 98 عاماً، لتتبع حالتهم الصحية.

 

محمد ثروت

ميكروبات الأمعاء صحة عمر الانسان صحة الانسان

احدث المقالات

X