تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
حميات غذائية
حميات غذائية

أفضل 5 حميات غذائية للنساء فوق سن الخمسين

2020-11-11

هناك بعض النساء اللواتي يحاولن الحفاظ على رشاقتهن خاصة عندما يتقدمن في السن، ولكن في نفس الوقت هناك عدد هائل من خيارات النظام الغذائي والتي في النهاية تسبب الحيرة حول اختيار الأنسب من بينها والأهم من ذلك هو أنه قد تكون عدد من هذه الانظمة الغذائية ليست ملائمة للبعض. 

وفي الواقع، هناك العديد من النساء فوق سن الخمسين اللواتي تبحثن عن أنظمة غذائية تدعم وظائف القلب أو الدماغ، أو تساعد في السيطرة على أعراض انقطاع الطمث، أو تساعد على تعزيز الصحة العامة، وفيما يلي أفضل 5 أنظمة غذائية لهذه الفئة:

حمية البحر الأبيض المتوسط

تصنف حمية البحر الأبيض المتوسط على أنها واحدة من أكثر أنماط الأكل صحة لأي شخص تقريبًا، بما في ذلك النساء فوق سن الخمسين، حيث يتميز هذا النظام الغذائي بمحتواه المنخفض من الدهون المشبعة، ويتكون بشكل أساسي من الخضروات والبقوليات والفواكه والمكسرات والحبوب الكاملة، إلى جانب وجود زيت الزيتون كمصدر أساسي للدهون المضافة.

وعلى الرغم أن حمية البحر الأبيض المتوسط تعتمد في الغالب على النباتات، إلّا أن النظام يتضمن أيضًا كميات معتدلة من الأسماء ومنتجات الألبان، إلى جانب كميات صغيرة من البيض والدواجن واللحوم الحمراء.

وبحسب الأبحاث فإن هذا النظام الغذائي يقلل من خطر الإصابة بأمراض مزمنة مختلفة ومرتبطة بالعمر مثل أمراض القلب والسكري والسرطان والتدهور العقلي. 
نظام داش "DASH" الغذائي

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن أمراض القلب هي أحد الأسباب الرئيسية لوفاة النساء فوق سن الخمسين، وارتفاع ضغط الدم هو أحد عوامل الخطر الرئيسية لأمراض القلب خاصة بعد انقطاع الطمث، لذا تم تصميم نظام داش الغذائي لإيقاف ارتفاع ضغط الدم وعلاجه.

ويتميز نظام داش بمحتواه المنخفض من الصوديوم والتركيز على الأطعمة الغنية بالكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والتي تساعد على خفض ضغط الدم، ويتكون بشكل أساسي من الخضروات والفواكه ومنتجات الألبان قليلة الدسم، تليها كميات معتدلة من الحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات والبذور والأسماك والدواجن.

لا ينصح في هذا النظام الغذائي بتناول اللحوم الحمراء والحلويات بشكل عام ولكن يسمح بها في بعض الأحيان ويتم حظر اللحوم المصنعة أو المعالجة.

النظام الغذائي المرن (Flexitarian)

النظام الغذائي المرن هو خطة شبه نباتية تعتمد في الغالب على النباتات ولكنها تتضمن أحيانًا اللحوم والبيض ومنتجات الألبان والأسماك، ويعتبر هذا النمط هو الأكثر شيوعًا حاليًا بين النساء اللواتي يقللن من تناول اللحوم من أجل الصحة، كما أنه مفيد لصحة القلب والوقاية من السكري. 

حمية مايند أو حمية الدماغ

يعد العمر والجنس من عوامل الخطر الرئيسية للإصابة بالخرف، حيث يكثر انتشار هذا المرض بين النساء أكثر من الرجال، وما يقرب من ثلثي الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر هم من النساء.

لذا تم تطوير نظام مايند الغذائي لتقليل مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر وأنواع أخرى من التدهور العقلي المرتبط بالعمر، وهو نظام يجمع بين عناصر حمية البحر الأبيض المتوسط وعناصر نظام داش الغذائي التي ثبتت أنها تدعم صحة الدماغ.

ويركز هذا النظام على الأطعمة مثل الحبوب الكاملة والتوت والخضروات الورقية، والفول وزيت الزيتون والأسماك الدهنية، وفي هذا النظام لا ينصح بتناول الأطعمة المقلية واللحوم الحمراء والزبدة والجبن والحلويات.

نظام الأكل الحدسي

وهو النظام الأفضل للنساء اللواتي سئمن اتباع الحميات الغذائية خاصة بعد تجربة عددًا لا يحصى من الأنظمة الغذائية، حيث أن اتباع نظام غذائي مقيد ومزمن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من الآثار الضارة، بما في ذلك فقدان العظام، زيادة الوزن مرة أخرى، الأكل المضطرب، تدهور نوعية الحياة. 

والنظام الحدسي هو برنامج مضاد للنظام الغذائي مصمم لإصلاح عقلية النظام الغذائي الخاص بك وبناء علاقة إيجابية مع جسمك والأطعمة التي تتناولها، ويتكون من 10 مبادئ أساسية تستند إلى مفاهيم مثل صنع السلام مع الطعام، تكريم الصحة، والتعامل مع مشاعرك دون استخدام الطعام.

وفي هذا النظام لا يتم حظر أي أطعمة ولا توجد قواعد تنظم أحجام الحصص أو توقيت الوجبات، بدلًا من ذلك الهدف هو مساعدتك على إعادة تعلم كيفية الاستماع إلى إشارات الجوع الطبيعية لجسمك بحيث لا تعتمد على نظام غذائي معين لتغذية نفسك عقليًا أو جسديًا. 
 

حميات غذائية رجيم صحة

احدث المقالات

X