تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
8 حقائق مرعبة لم تعرفها من قبل عن غابة الانتحار في اليابان
8 حقائق مرعبة لم تعرفها من قبل عن غابة الانتحار في اليابان

8 حقائق مرعبة لم تعرفها من قبل عن غابة الانتحار في اليابان

2020-10-18

تقع غابة الانتحار الشهيرة في اليابان شمال غرب جبل فوجي العظيم على مساحة 13.5 ميلًا مربعًا في أوكيغاهارا، وعرفت هذه الغابة بأشجارها الكثيفة حتى أطلق عليها اسم "بحر الأشجار".

وفي الحقيقة، تم اختيار هذه الغابة مكانًا لتصوير فيلم الرعب "The forest" وذلك بسبب التاريخ المرعب لهذا المعلم الياباني والمعروف عالميًا باسم "The Suicide Forest"، وأيضًا لأن كل شخص زار هذا المكان كان يأتي إليه بنية الاستعداد للحظات الأخيرة من حياته دون تراجع، وفيما يلي بعض الحقائق الرهيبة والقصص المخيفة عن منطقة أوكيغاهارا. 

أوكيغاهارا واحدة من أشهر وجهات الانتحار في العالم

تتباين الإحصائيات الخاصة بمعدلات الانتحار في أوكيغاهارا وهذا يعود إلى أن الغابة كثيفة جدًا وممتلئة بالأشجار لدرجة تجعل بعض الجثث تختفي وتظل غير مكتشفة لسنوات أو قد تضيع للأبد، ومع ذلك وبحسب بعض التقديرات فإن معدلات الانتحار قد تصل لـ100 حالة في السنة هناك.

اليابان تمتلك تاريخًا طويلًا عند الحديث عن حالات الانتحار

في الواقع أن الانتحار في اليابان لا يعد وصمة عار أو أمر محرّم كما هو معروف لدى بقية الدول في العالم، فبالعودة للتاريخ سنجد أن الساموراي كان لديهم طقوس انتحار واعتقاد بأنه فعل مشرّف، وعلى الرغم أن هذه الممارسة لم تعد موجودة إلا أنها تركت بصمة في المجتمع.

اليابان تمتلك أعلى المعدلات في حالات الانتحار في العالم

في عام 2008 وبسبب الأزمة المالية العالمية، سجلت اليابان 2645 حالة انتحار حتى يناير 2009، وفي عام 2011 قال المدير التنفيذي للخط الساخن المخصص آنذاك للوقاية من الانتحار أن المتصلون في أغلب الأحيان يضعون الصحة العقلية والمشاكل الأسرية كأسباب رئيسية تدفعهم للانتحار، ولكن في الحقيقة هناك أسباب أخرى لديهم لا يعلنون عنها مثل المشاكل المالية أو فقدان الوظائف.

الطبيعة المرعبة التي تسيطر على أجواء غابة الانتحار 

بعيدًا عن سمعتها السيئة، إلّا أن الغابة تحظى بمعالم طبيعية مخيفة جعلتها مناسبة لتنفيذ الانتحار، حيث تلتف أشجار الغابة وتتعرج جذورها على الأرض لتشكل شبكة بطريقة مخيفة، كما أن موقعها الجغرافي بالقرب من جبل فوجي جعل من أرضها صخرية وغير مستوية ومليئة بالكهوف، إضافة إلى أن تشابك الأشجار الكثيفة يمنع دخول الرياح والأصوات مما يخلق شعورًا بالعزلة التامة، ووصف أحد الزائرين المكان بأنه "منبع للفراغ" وأضاف "من شدة الهدوء كنت أشعر أن صوت أنفاسي مثل الزئير".

الموت شنقًا الطريقة الأشهر في غابة الانتحار المليئة بالأشجار

في حال كنت تتساءل ما إذا كانت هناك طرق أخرى للانتحار في هذه الغابة المرعبة، فالإجابة نعم والطريقة التي تأتي في المركز الثاني هي الانتحار بالتسمم، وغالبًا ما يكون التسمم ناتجًا عن جرعة زائدة من المخدرات أو أي نوع سم قاتل. 

الأرواح الحزينة لا زالت تسكن في غابة الانتحار

يعتقد البعض أن غابة الانتحار تسكنها الأرواح الحزينة التي كانت لها ميول انتحارية وأنهت حياتها في هذا المكان، وبحسب الروايات الشعبية في اليابان فإن هذه الأرواح باقية في الغابة للانتقام، وتصب كل جهودهم في سبيل تعذيب الزوار وإغراء أولئك الذين يشعرون بالحزن والضياع للاقبال على الانتحار. 

قد لا تتمكن من طلب المساعدة من أحد وأنت في الغابة

بحسب التقارير، فإن غابة الانتحار تربتها غنية بالحديد المغناطيسي والذي يلعب دورًا في تعطيل خدمة الهواتف المحمولة وأنظمة الملاحة وحتى البوصلات، وفي الوقت نفسه يوجد هناك لدى البعض معتقدات بأن حدوث هذا الأمر هو دليل واضح على وجود الشياطين في هذه الغابة المظلمة.
الخروج عن المسار قد يقود إلى اكتشافات مروعة في الغابة

تمتلئ مواقع الإنترنت بالعديد من الصور المزعجة المأخوذة في غابة الانتحار، سواء آثار الأشخاص وأشيائهم المعلقة في الأشجار، أو العظام البشرية المتناثرة على أرضية الغابة أو المتدلية من الفروع، لذلك إذا كنت تمتلك الجرأة للمغامرة والذهاب إلى هذه الغابة المخيفة، لا تخرج عن الطريق واتبع العلامات والإشارات الموضوعة لتعود بسلام.
 

غابة الانتحار اليابان حقائق

احدث المقالات

X