تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
ناسا
ناسا

ناسا تكشف عن وجود 300 مليون كوكب يمكنه دعم الحياة في مجرة درب التبانة

2020-11-15

كشفت وكالة الفضاء الامريكية ناسا عن وجود حوالي 300 مليون كوكب قادر على دعم الحياة خارج نظامنا الشمسي ولكن داخل مجرة درب التبانة.

وصرحت وكالة الفضاء أن 4 من هذه الكواكب على بعد 30 سنة ضوئية فقط من الأرض، وأقربهم على بُعد 20 سنة ضوئية فقط.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، توصل الباحثون إلى الرقم الفلكي استنادا إلى افتراض متحفظ بأن 7% من النجوم الشبيهة بالشمس لديها كوكب قادر على إيواء الحياة في مدارها.

ومع ذلك، يأمل الخبراء أن الرقم الحقيقي قد يصل إلى 75 %، مما سيؤدي إلى قفز الرقم البالغ 300 مليون إلى حوالي 3 مليارات.

أدت البيانات الواردة من كيبلر، تلسكوب الفضاء السحيق الذي خرج من الخدمة في أكتوبر 2018 عندما نفد الوقود منه في النهاية، إلى الاكتشاف المذهل.

وكانت مهمة كيبلر مصممة في الأصل لتستمر 3.5 سنوات، ولكن ترشيد الوقود مكنها من الاستمرار لمدة 9 سنوات و7 أشهر و23 يوما، وكانت مهمة التلسكوب هي تفتيش الفضاء القريب والبعيد، بحثا عن كواكب تدور حول نجوم أخرى.

اكتشف كيبلر أكثر من 2600 عالم خارج نظامنا الشمسي وأثبت إحصائيًا أن درب التبانة تحتوي على كواكب أكثر من نجوم.

وتعتبر كمية البيانات التي أرسلها كيبلر هائلة لدرجة أن علماء الفلك لا يزالون يعملون على تحليلها حتى الآن وينشرون النتائج الجديدة.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة ستيف بريسون، الباحث في مركز أبحاث أميس التابع لوكالة ناسا في كاليفورنيا: "أخبرنا كيبلر بالفعل أن هناك مليارات الكواكب، ولكننا نعرف الآن أن جزءًا كبيرًا من تلك الكواكب قد يكون صخريًا وقابلًا للسكن".

وأضاف: "على الرغم من أن هذا التقدير ليس نهائيا، وأن وجود مياه على سطح الكوكب ليس سوى واحدا من العديد من العوامل لدعم الحياة، إلا أن النتائج مثيرة للغاية".

ناسا فضاء مجرات أخبار

احدث المقالات

X