تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
شير هوبشر وابنتها
شير هوبشر وابنتها

بينهما 30 عامًا .. أم وابنتها تعيشان كالأخوات وزوجاهما يخلطان بينهما (صور)

2020-08-10

 

تتشابه الأمريكية شير هوبشر البالغة من العمر 30 عامًا بشكل كبير مع والدتها "داون" البالغة من العمر 60 عامًا لدرجة أنه يتم الخلط بينهما من قبل زوجاهما.
ويتعرض الثنائي لمواقف محرجة بسبب درجة التشابه بينهما الكبيرة والتي وصلت لدرجة أن زوج شير قام بالخلط بينهما ذات مرة.
 
وقالت شير: "في إحدى المرات، كنت أرتدي أنا وأمي نفس الفستان واعتمدنا نفس تسريحة الشعر، فذهب زوجي إلى أمي وضربها من الخلف معتقدًا أنها أنا".
وعلى الرغم من أن هذه اللحظة كانت محرجة بعض الشيء، إلا أنها ليست جديدة على شير والتي عادة ما يتم مقارنتها بوالدتها على مر السنين.
 
وفي السابق، كانت تعتقد شير أنها الوحيدة التي تمتلك أمُا شابة وكان الأمر يسبب لها ضيقًا، إلا أنها أدركت مزايا التشابه فيما بعد.
 
وأوضحت شير أنه منذ سن الخامسة عشر ويلاحظ الأشخاص التشابه بينهما؛ لدرجة أنهم يعتبرونهما كالأخوة.

 

وعبرت شير عن أملها في أن تكون مثل والدتها عندما تتقدم في العمر، مشيرة إلى أنها إذا أرادت ذلك، فعليها أن تعيش حياة صحية.
ومن جانبها، قالت داون إن ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي نباتي جيد والعناية بالبشرة جيدًا والنوم وشرب المياه كلها عوامل أساسية في الحفاظ على المظهر الشاب.
 
وأضافت أن العمر مجرد رقم، مشددة على أنه لا يعني التقدم في السن أنه يجب أن نتصرف وفقًا لذلك.
وتابعت داون: "عادة ما يعتقد الأشخاص أنني في الثلاثينيات من عمري وهي مجاملة كبيرة"، مشيرة إلى أن إنجاب ابنة ساعدها على البقاء شابة؛ لأن شير تقوم بإطلاعها على أحدث الاتجاهات والأنماط.
 
ولفتت إلى أنها وشير يمتلكان نفس حجم الجسم وهو ما يساعدهما في استعارة ملابس بعضهما البعض.
وتسبب التشابه الكبير بين شير وداون في جذب انتباه مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، ويتابع الثنائي 75000 شخص الآن على "انستغرام"، ويقوم الثنائي أيضا بتأليف كتاب معًا بعنوان A Bond That Lasts Forever.
 
ويتحدث الكتاب عن مجموعة من المواقف حول كيفية إنشاء علاقة بين الأم والابنة مع مجموعة من النصائح عن كيفية التواصل بشكل فعال على الرغم من الفجوة بين الأجيال وكيفية تحقيق التوازن الدقيق بين المشاركة والتربية.
تسلية ترفيه نشاطات قصص

احدث المقالات

X