تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
صيني
صيني

بسبب فاتورة.. صيني يغادر المستشفى بعد مكوثه بداخلها ٦ سنوات

2021-01-10

وافق رجل صيني ووالديه على مغادرة احدى مستشفيات مدينة بكين بعد ان عاشوا هناك سويًا هناك على مدار ستة سنوات جراء منازعات مالية مع المكان واتهامات بالإهمال.

ونشر موقع "oddity central "، انه في عام 2014، دخل رجل صيني يُطلق عليه اسم تيان إلى كبرى مستشفيات مدينة بكين الصينية بصحبة والديه بعد إصابته بعدة أعراض منها الغثيان والقئ وفقدان الاتزان أثناء المشي وكان من المفترض ان يمكث تيان هناك عدة أيام فقط حتى يخضع للإجراءات الطبية اللازمة لحالته ولكن حدث نزاع بين الرجل وأسرته وبين إدارة المستشفى بسبب الفاتورة ومبلغها الباهظ.

اتهم تيان حينها إدارة المستشفى بأنهم أخضعوه لعلاج غير مناسب ورفض دفع التكاليف وايضًا رفض مغادرة المستشفى ومكث فيها برفقة والديه وبالفعل قام والديه بتحويل غرفته إلى منزل عائلي خاص بهم واحضروا كل ما يلزمهم من الأواني والصحون والأغراض الشخصية وباءت جميع محاولات المستشفى لإخراجهم من هناك بالفشل.

وفي عام 2019، رفعت المستشفى دعوى قضائية ضد تيان وأسرته لحملهم على مغادرة المستشفى وتنازلوا عن الفاتورة التي بلغت قيمتها 1.26 مليون يوان اي ما يعادل 195 الف دولار امريكي وقدموا ما يثبت ان تيان الآن ليس بحاجة لأي عناية طبية ويمكنه مغادرة المستشفى لانه يعيقهم عن مساعدة المرضى الحقيقيين المستحقين للعلاج.

ولكن ظل تيان مصرًا على موقفه بالمكوث في المستشفى واتهامهم بالإهمال الطبي ورفض المغادرة.

أصدرت محكمة بكين امرًا قضائيًا يُلزم تيان وعائلته بمغادرة المستشفى التي مكثوا فيها طوال الستة سنوات الماضية مع إعطائه الحق في الحصول على تعويض من المستشفى وبالفعل وافق تيان وأسرته على المغادرة بعد انقضاء كل هذه المدة. 

 

نيرة صلاح

ترفيه تسلية نشاطات

احدث المقالات

X