تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
 مهرجان ضيافة
مهرجان ضيافة

انطلاق فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان "ضيافة" في دبي

2020-11-18

دعت اللجنة المنظمة لمهرجان "ضيافة" لمؤتمر صحفي هذه الأسبوع في دبي أعلنت فيه عن انطلاق فعاليات المهرجان  لهذا العام.

وفي التفاصيل، ينطلق المهرجان التكريمي الأبرز في الإمارات العربية المتحدة "ضيافة"، بدورته الرابعة بعد أن تأجلت بسبب جائحة كورونا آذار الماضي. وفي هذه المناسبة اجتمع عدد من أهل الإعلام والشخصيات العامة ورجال الأعمال مع المنظمين مطلع هذا الأسبوع للإعلان عن عودة المهرجان بالرغم من الظروف الصعبة التي فرضتها كورونا.

و بحسب ما جاء على لسان مؤسس المهرجان ورئيسه، الدكتور ميشال ضاهر، الذي استهلّ كلمته بإلقاء التحيّة على دولة الامارات العربيّة المتحدة وعلى قادتها، ومشدداً على أن الإمارات العربية المتحدة هي البلد الوحيد في العالم الذي يستطيع أن يُطلق للحياة عنينها، وبالأخص إمارة دبي، السبّاقة في كل الانجازات و عاصمة المستقبل في حاضرنا هذا. 

وأضاف د. ميشال ضاهر في كلمته: " ضيافة في دورتها الرابعة ليست كسابقاتها تحمل اسم شخصيّة راحلة، بل انّها تحمل عنوانًا ساميًا، أسمى عنوانٍ عرفته الانسانيّة، انّه رسالة سلام من الإمارات العربيّة المتحّدة الى العالم، الى خطّ الدفاع الاوّل حول العالم".

وخلال المؤتمؤ أيضاً الذي قدّمه الكاتب العربي الشاب شاكر خزعل، تمّ الكشف عن تاريخ المهرجان الذي سيقام في الـ29 من نوفمبر في أحد أبرز وأكبر المعالم في دبي، منطقة THE POINTE – PALM JUMEIRAH

حول أكبر نافورة في العالم، لتمتدّ من حولها أضخم سجادة حمراء تليق بأصحاب الانجازات الذين سيستضيفهم المهرجان هذا العام من سبعة عشر بلدًا وهم: 
لبنان، تونس, سوريا, باكستان, كونغو, ايطاليا, السعوديّة, فرنسا, ارمينيا, مصر, فلسطين, الصين, المغرب, السودان, العراق, البحرين, و الامارات العربيّة المتحدة البلد المضيف.

سيتنوّع المكرمون بين أهل الفنون والعلوم والثقافة والإعلام والإنسانية، كلّ منهم أبدع في مجاله وكان له بصمته على الإنسان في كل مكان.

  برنامج هذه الدورة حافل و مميّز ايضًا بالافكار الانسانيّة الشيّقة, إذ سيكون امتداداً لمشروع TOGETHER FOR A BETTER TOMORROW  أو 
"معًا لغدٍ افضل", الذي قدّم من خلاله القيّمون على المهرجان على مدى اربع سنوات سابقة في لبنان مساعدات  إنسانية  بوهب ROBOTIC LEG IMPLANTS لضبّاط في الجيش اللبناني فقدوا اطرافهم.

و من بعدها تمّ على مدى ثلاث سنوات تقديم مئة منحة دراسيّة لطلّاب متفوّقين و مميّزين. أما هذه السنة فستحمل الهبات عنوان "بيروت عنبر رقم 12", لتأمين اطرافًا الكترونيّة اصطناعيّة لأطفال فقدوا يدًا من أياديهم.

مهرجان ضيافة دبي مهرجان

احدث المقالات

X