تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
السفر الفردي للسيدات
السفر الفردي للسيدات

السفر الفردي للسيدات: تجربة السياحة المغربية خلال كوفيد 19

2021-05-01

أرادت aine donnellan أن تستكشف السياحة المستدامة في المغرب، وتزور مختلف المشاريع والمناطق المعروفة، وخططت لذلك رحلة مدتها 3 أشهر.
 
تساقطت الأسئلة حول السلامة والوضع الاجتماعي للمرأة على aine donnellan قبل سفرها من المغرب بفترة لا بأس لها.

السفر الفردي للسيدات
"مجرد طرح فكرة السفر الفردي للمرأة سيثير مشاعر الانزعاج والخوف لدى كثير من الناس. ومع ذلك ، فإن أساس هذه المشاعر يرتكز على التضليل والإسلاموفوبيا،  ومن تجربتي ، يفتقر إلى الحقيقة" 
 

 

  • قصة إمراة سويدية مسلمة (24 عاماً) تتحدث عن التحيز الغربي الذي واجتهته حول سفرها الفردي إلى مراكش، المغرب

تعتقد  aine donnellan أنه عادة ما يتم إخبارنا فقط بالقصص السيئة التي وقعت للمرأة أثناء سفرها بمفردها، لذلك رغبت أن توازن هذا السرد الخاطىء للمعلومات حول تجربتها: "الآن بعد شهرين من رحلتي، يمكنني أن أقول بثقة  إنني لم أتعرض لسوء المعاملة مرة واحدة. بل العكس تماما. لم أواجه إلى كرم الضيافة والرفق والدفء من الأشخاص الذين قابلتهم".


قارنت  aine donnellan بين سكان دولتها وسكان مراكش، إذ قالت: "منذ اليوم الذي وطئت فيه قدماي مراكش ، كان الشيء الوحيد المشترك بين جميع سكان المدينة هو الاحترام، إضافة لكونهم شعب سعيد ومتواضع".  

"98% من الأشخاص الذين أواجههم يوميًا يبتسمون في وجهي. أود أن أزعم أن نفس الإحصائيات صحيحة في بلدي الأم - ولكنها غير كذلك"

على الرغم من أن الكثيرين يعتقدون أن التعرض للسرقة أو القتل هو أكبر خطر للسفر الفردي ، إلا أن المشكلة الأكثر شيوعًا هي الشعور بالوحدة.

غالبًا ما يستند السفر عبر الشرق الأوسط وإفريقيا أو إلى أي مكان في العالم إلى الخوف من المجهول. بالطبع ، قد تحدث أشياء مروعة، ولكن لا يجب أن ندع هذا يوثر في طريقة عيشنا للحياة، وألا ندع الخوف يسيطر على عقولنا.


 "بصفتي إمراة مسافرة بمفردها في المغرب ، تم قبولي وإدراجي في المجتمع بطرق لم أجربها في المنزل".  "لقد جعلتني ثقافة الترحيب في المغرب أشعر بالراحة، وبالتواصل. هذه هي الرواية التي أرغب في الترويج لها - قصة بلد يرحب بضيوفه".

 

 

المصدر: Morocco World News
 

سياحة مغرب كورونا السفر الفردي إمراة

احدث المقالات

X