تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
 اكتشاف جديد يؤكد قضاء كويكب على الديناصورات
اكتشاف جديد يؤكد قضاء كويكب على الديناصورات

اكتشاف جديد يؤكد قضاء كويكب على الديناصورات

2021-02-28

منذ 66 مليون عام، وقع حدث انقراضي هائل هز الأرض وقضى على 75% من الحياة على سطحها، وحتى الآن كانت هناك عدة نظريات متنافسة حول ما حدث.

تعتبر أبرز نظريتان هما: ضرب كويكب هائل للأرض، أو سلسلة من الانفجارات البركانية الهائلة التي غيرت البيئة وقضت على الكائنات.

والآن، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، وجد باحثو جامعة تكساس في اوستن، غبارا تحت حفرة ارتطام الكويكب، تمثل دليلا يؤكد النظرية الأولى.

درس باحثو الجامعة 900 متر من عينات اللب الصخري من أسفل قاع البحر تحت فوهة تشيكسولوب في خليج المكسيك.

ووجدوا أدلة على غبار الكويكب داخل العينات، وهو اكتشاف يقول الفريق إنه يعتبر "دليل لا جدال فيه" بأن الديناصورات انقرضت جراء اصطدام كويكب بحجم المدينة (11 كم مربع) بالأرض.

وشرح البروفيسور ستيفن غوديريس، من جامعة فريجي في بلجيكا، والذي أكد أن الكشف يثبت النظرية، أن الفريق قد عثر على نسبة عالية من معدن الإيريديوم في رواسب فترة الارتطام، والذي يعتبر نادرا على الأرض ولكنه موجود بنسب مرتفعة في بعض الكويكبات.

وقال البروفيسور شون جوليك، من جامعة تكساس: "نرى أن هناك علاقة سببية بين مستويات الإيريديوم التي تزيد 30 مرة عن المتوسط والحدث الإنقراضي، حيث عُثر على الإيريديوم وعناصر أخرى شائعة في الكويكبات في نفس الطبقة الجيولوجية في جميع أنحاء العالم". 

 

أبانوب سامي

الديناصورات انقراض الديناصورات فضاء

احدث المقالات

X